مقتل قائد فصيل متمرد في دارفور   
الأربعاء 14/6/1434 هـ - الموافق 24/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:44 (مكة المكرمة)، 20:44 (غرينتش)
انشقاقات عديدة تكررت بين حركات دارفور المتمردة (الجزيرة- أرشيف)
 
أعلنت مصادر في محكمة الجنايات الدولية عن مقتل صالح محمد جربو جاموس قائد أحد الفصائل المتمردة في دارفور، وذلك في معارك جرت شمال الإقليم ضد فصيل منافس.

وكانت هيئة محامي الدفاع عن جربو أخطرت المحكمة الجنائية في لاهاي بأن جربو توفي بعد ظهر يوم 19 أبريل/نيسان الحالي، ودفن في اليوم نفسه. وأضافت أن مجموعة من حركة العدل والمساواة شنت هجوما علي مواقع لفصيل آخر يعرف باسم فصيل بشر أسفر عن مصرع جربو، حسبما ذكرت وثيقة صادرة عن المحكمة مساء الثلاثاء.

وذكرت حركة العدل والمساواة أن اشتباكا دار بين مجموعة منها وفصيل بشر حول منطقة جبل "دارما" شمال دارفور الجمعة الماضي.

وأعلن المتحدث باسم العدل والمساواة جبريل آدم بلال في موقع الحركة علي الإنترنت، أن فصيل بشر انشق عن الحركة الأم في الأول من الشهر الحالي ووقع اتفاقا مع الحكومة السودانية في الدوحة وبالتالي أصبح هدفا للحركة.

وأكد علي وافي المتحدث باسم فصيل بشر في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية وفاة قائده جربو الذي قال إنه تعرض لكمين علي يد مجموعة من العدل والمساواة، وأن أربعة من مرافقيه قتلوا أيضا، مشددا على أنهم يستعدون للانتقام لمقتلهم.

جبريل آدم بلال: فصيل بشر المتصالح مع الحكومة هو أيضا هدف لنا (الجزيرة- أرشيف)

ووجهت لجربو وزميله عبد الله بنده ثلاثة اتهامات بارتكاب جرائم حرب، على خلفية هجوم على قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في شمال دارفور في سبتمبر/أيلول 2007، أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وكان من المقرر أن يمثل جربو وبنده أمام المحكمة في مايو/أيار 2014، لكنهما مثلا طوعا أمامها في يونيو/حزيران 2010، وحثا غيرهما من المشتبه بهم في جرائم حرب على الاستسلام للعدالة.

ويعد فصيل بشر الذي وقع اتفاق سلام مع حكومة الخرطوم في أوائل أبريل/نيسان الحالي في الدوحة هو المجموعة المتمردة الثانية التي تنضم إلى اتفاق وقع عام 2011 في العاصمة القطرية بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة، وهي تحالف من فصائل منشقة للمتمردين.

ويقدر عدد الضحايا الذين قتلوا في دارفور بـ300 ألف شخص، إضافة إلي مليوني شخص أجبروا على الفرار من ديارهم منذ بداية أزمة الإقليم في 2003، وفقا للأمم المتحدة. بيد أن الحكومة السودانية تقول إن عدد القتلى بلغ 10 آلاف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة