الحوثيون يواصلون قصف السكان بتعز   
الأحد 1437/8/9 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:34 (مكة المكرمة)، 16:34 (غرينتش)
تواصل مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصف الأحياء السكنية في مدينة تعز مخلفة أضرارا في الأرواح والممتلكات، وسط تأكيدات لجنة التهدئة ووقف إطلاق النار عدم التزام الحوثيين بأي بند من بنود اتفاق التهدئة الذي أبرم بالظهران في السعودية.

وقالت مصادر محلية إن القصف لم يستثن مواقع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في جبَهات القتال المختلفة.

وكان الحوثيون قد رفضوا مجددا -وفق شهود عيان- فتح المعابر وفك الحصار عن مدينة تعز، رغم الوعود التي قدموها إلى لجنة التهدئة ووقف إطلاق النار في المدينة المحاصرة.

وقالت لجنة التهدئة ووقف إطلاق النار الممثلة للشرعية والمقاومة الشعبية بمحافظة تعز في بيان صحفي أمس السبت، إن مليشيات الحوثي وصالح تواصل حربها بمزيد من الحشود والتعزيزات العسكرية مستحدثة مواقع جديدة، وتستغل الهدنة مع طيران التحالف لتحريك آلياتها الثقيلة.

كما أكد قائد محور تعز العميد يوسف الشراجي أن المحافظة تعيش حربا حقيقية، وأن مليشيات الحوثي لا تريد لتعز الهدوء.

في غضون ذلك، قُتل أربعة من عناصر مليشيات الحوثي وصالح إثر تدمير آليتهم العسكرية أثناء محاولتهم اقتحام موقع للمقاومة والجيش الوطني في يعيس بجبهة مريس دمت بمحافظة الضالع جنوبي العاصمة صنعاء.

وذكر مصدر ميداني أنّ مليشيات الحوثي وصالح قصفت الموقع بعنف من نقاط ارتكازها بجبل ناصة والتهامي تغطية لتقدم تلك الآلية العسكرية باتجاه الموقع المذكور، لكنّ مسلحي المقاومة تصدّوا لها حيث جُرح أيضا ثلاثة من عناصر تلك المليشيات بالإضافة إلى القتلى الأربعة ودُمّرت الآلية كليًّا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة