الأكراد يعدون باستعادة عين العرب قريبا   
الثلاثاء 19/1/1436 هـ - الموافق 11/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:22 (مكة المكرمة)، 6:22 (غرينتش)

قال ممثلون عن الأكراد السوريين إنهم يتقدمون "شارعا شارعا" في مدينة عين العرب (كوباني)، وإنهم سيستعيدون المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية "في وقت قصير جدا". يأتي ذلك بينما تتواصل الغارات التي ينفذها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على المدينة الواقعة على الحدود السورية التركية.

وقال رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم لوكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الكردية تتقدم على الأرض في عين العرب "شارعا شارعا"، وأوضح أن تلك القوات تتقدم ببطء لأن مسلحي تنظيم الدولة فخخوا المنازل التي انسحبوا منها، وتعهد باستعادة السيطرة على المدينة "في وقت قصير جدا".

وخلال اجتماع انعقد في باريس أمس الاثنين لدعم المدينة السورية المحاصرة، قالت قائدة القوات الكردية السورية في عين العرب نارين عفرين إن قواتها حققت تقدما في المدينة. وأضافت في اتصال هاتفي بالمجتمعين "منذ 56 يوما ونحن نقاوم في شروط قاسية جدا.. سنحرر المدينة منزلا منزلا، ونحن عازمون على سحق الإرهاب والتطرف".

من جانبه اتهم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي -الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني- تركيا بمساعدة "إرهابيي" تنظيم الدولة. وأوضح من جهة أخرى أن جبهة النصرة هددت بحشد تعزيزات حول مدينة عفرين ذات الأغلبية الكردية في غرب سوريا، وقال "نخشى أن يكونوا يعملون على شن هجوم".

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة عند الحدود السورية التركية بأن طيران التحالف الدولي شن أربع غارات على الأقل على مواقع تنظيم الدولة، ركّزت على مناطق قرب طريق حلب جنوب مدينة عين العرب.

في المقابل، واصل تنظيم الدولة قصف المناطق المحاذية لمعبر مرشد بينار الذي يربط عين العرب بالأراضي التركية.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في وقت سابق إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا سلسلة هجمات على مواقع لتنظيم الدولة شملت 23 ضربة جوية في سوريا و18 ضربة في العراق منذ يوم الجمعة الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة