مقتل ثلاثة مطلوبين وضابط شرطة في اشتباكات بسيناء   
الثلاثاء 1427/4/3 هـ - الموافق 2/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)

عدد القتلى من المطلوبين أمنيا ارتفع إلى ستة
(الفرنسية)

لقي ثلاثة مطلوبين وضابط شرطة مصرعهم في اشتباكات بشمال سيناء بين قوات الأمن المصرية وعناصر يشتبه بتورطها في تفجيرات منتجع دهب التي راح ضحيتها 17 شخصا, فضلا عن عشرات المصابين.

وقالت مصادر أمنية مصرية إن اثنين من رجال الشرطة أصيبا في الاشتباكات التي تدور مع مشتبه بهم في مناطق تقع شمال شيناء.

وفي وقت سابق قتلت قوات الأمن ثلاثة يشتبه في أنهم أعضاء بجماعة من البدو نفذت التفجيرات التي قتل وأصيب فيها سائحون أجانب، ليرتفع عدد القتلى المشتبه فيهم إلى ستة منذ التفجيرات التي هزت دهب قبل أكثر من نحو أسبوع.

ووفقا للمصادر الأمنية فإنه من المعتقد أن أحد المشتبه فيهم القتلى هو نصر خميس الملاحي أحد المطلوبين للسلطات منذ هجمات طابا في أكتوبر/تشرين الأول 2004, وشرم الشيخ في يوليو/تموز 2005. كما يشتبه في تخطيطه أحداث دهب.

وكانت الصحف الرسمية ذكرت أنه تم التعرف على هوية أحد منفذي تفجيرات دهب التي وقعت يوم 24 أبريل/نيسان الماضي, وأوقعت 18 قتيلا و90 جريحا, في هجوم يعد حلقة في سلسلة هجمات استهدفت المواقع السياحية المصرية مؤخرا.

وتقول السلطات الأمنية إنها تعتقد أن المسؤولين عن تفجيرات الأسبوع الماضي في دهب وشمال سيناء، ينتمون إلى نفس المجموعة التي نفذت تفجيرات طابا وشرم الشيخ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة