سجناء أمنيون يضربون عن الطعام بسجن الجويدة الأردني   
الأحد 1427/8/16 هـ - الموافق 10/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:59 (مكة المكرمة)، 17:59 (غرينتش)

السجون الأردنية ومنها الجويدة بدأت تخضع لحراسة مشددة (رويترز - أرشيف)
بدأ نحو 47 سجينا أمنيا في سجن الجويدة الأردني إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على قيمة الكفالة المطلوبة وعلى ظروف اعتقالهم.

وقال المكتب الإعلامي لمديرية الأمن العام إن السجناء المضربين احتجوا على قيمة الكفالات المالية التي تفرضها محكمة أمن الدولة عليهم مطالبين بتخفيضها كما طالبوا بالسماح للنزلاء باختلاط بعضهم ببعض بصرف النظر عن التهمة الموجهة لهم وفتح أبواب زنزاناتهم خاصة في الليل.

وأكد المكتب الإعلامي لمديرية الأمن العام أن "سياسة العزل والفصل (بين المسجونين) التي اتبعتها إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل هي سياسة إصلاحية تأهيلية متبعة عالميا.

وأشار إلى أن هذه السياسة تضمن "عدم وقوع أي خلافات أو إشكالات بين النزلاء أنفسهم أو أي إرباك للعاملين في مراكز الإصلاح حيث يتم الفصل بينهم حسب جرائمهم وفئاتهم العمرية".

وأضاف بيان للمديرية أن إدارة السجن الواقع في العاصمة عمان "تتحاور مع المضربين لإقناعهم بالعدول عن إضرابهم"، نافيا أن "يكون هذا الإضراب ناتجا عن سوء معاملة أو تقصير في الخدمات المقدمة" للسجناء.

وهذا الإضراب هو الثاني من نوعه الذي ينفذه سجناء في الأردن على خلفية قضايا أمنية في غضون أسبوعين.

ففي الأسبوع قبل الماضي نفذ نحو 42 سجينا أمنيا إضرابا لنفس الأسباب السابقة في سجن سواقة الواقع بجنوب الأردن استمر يومين، إلا أن سلطات السجن رفضت مطالبهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة