حركة يهودية تعلن ولاءها للحكومة الفلسطينية الجديدة   
الأربعاء 1427/2/22 هـ - الموافق 22/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)

أعضاء حركة يهودية معادية للصهيونية في المجلس التشريعي الفلسطيني (الفرنسية)


زار أعضاء من حركة "ناطوري كارتا" اليهودية المجلس التشريعي الفلسطيني برام الله في الضفة الغربية ليعلنوا ولاءهم للحكومة الفلسطينية الجديدة التي تشكلها حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد فوزها بالأغلبية في الانتخابات التشريعية.

وقام 14 شخصا من أعضاء الحركة التي يعني اسمها "حراس المدينة" على رأسهم قائد هذه الحركة في مدينة القدس موشيه هيرش بزيارة البرلمان الفلسطيني وهم يرتدون اللباس اليهودي الأسود التقليدي.

وقد قطع رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك جلسة المجلس ليعلن ترحيبه بأعضاء الحركة بين نواب المجلس التشريعي.

وقال داود صلاح أحد المتحدثين باسم الحركة "نحن اليهود الحقيقيين جئنا اليوم إلى المجلس التشريعي لنعلن ولاءنا للنظام الجديد الذي تشكله حماس، ولو فازت فتح في الانتخابات كنا سنعلن ولاءنا لفتح".

وأضاف "جئنا هنا لنقول إننا نعطي دعمنا الكامل للشعب الفلسطيني وإننا نعتبر أنفسنا جزءا من الشعب الفلسطيني، وإننا تحت الاحتلال الصهيوني مثلنا مثل الشعب الفلسطيني".

وتعتبر هذه الحركة اليهودية الشديدة التدين والتي لها مراكز في الولايات المتحدة وبريطانيا أن وجود دولة إسرائيل مرتبط بالحركة الصهيونية التي تعارضها. ويؤمن أعضاء الحركة بالعيش كيهود تحت سيادة الدول الإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة