الحزب الإسلامي مع انتخابات عراقية مؤجلة   
الثلاثاء 1425/11/3 هـ - الموافق 14/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

"
الحزب الإسلامي مع الانتخابات العراقية ويدعو إلهيا بشدة، لكنه يختلف مع الداعين إلى إجرائها في موعد مبكر
"
جمال خزعل/ القبس
قال الدكتور جمال خزعل مسؤول المكتب السياسي للحزب الإسلامي العراقي في البصرة في حوار له بصحيفة القبس الكويتية إن "الحزب مع الانتخابات العراقية ويدعو إليها بشدة لأنها الطريق الوحيد للخروج من الأزمة في العراق، كذلك هي الحل الأمثل لوضع الدستور وتشكيل حكومة دائمة لا حكومة تصريف أعمال".

 

لكن خزعل ذكر أن الحزب الإسلامي يختلف مع الداعين إلى إجراء الانتخابات في موعد مبكر، موضحا أنه بالقدر الذي يدعو به الحزب إلى الانتخابات يطالب أيضا أن تكون "نزيهة وفي وقتها المناسب، وأنه ليس أمام العراقيين خيار غير الرضوخ للواقع، فكيف ترغمني أن آكل طبيخا غير ناضخ أو لحما نيئا؟".

 

كما انتقد الإجراءات التي اتخذتها اللجنة العليا للانتخابات، قائلا إن اللجنة "عينت 400 موظف في البصرة من خلال الاتصال ببعض الوجهاء والأحزاب ورجال الدين والعشائر، الأمر الذي يدعو إلى الارتياب".

 

وذكر المسؤول السياسي للحزب الإسلامي العراقي أن المقاييس المعتمدة في قبول الترشيح والاقتراع "تثير شكوكا كثيرة"، فقد اعتمدت لجنة الانتخابات البطاقة التموينية، وهناك مليونان أو أكثر من البطاقات الانتخابية المزورة. مشيرا إلى أن جلال الطالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني قال له إنهم "زوروا 750 ألف بطاقة تموينية لدعم الفقراء في الموصل".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة