بوش يخشى زيارة سويسرا   
الأربعاء 7/3/1432 هـ - الموافق 9/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

عدة دعاوى رفعت ضد بوش أمام القضاء السويسري (رويترز-أرشيف)

طه يوسف حسن-جنيف

أعلن اليوم عن إلغاء زيارة مرتقبة يؤديها الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش إلى جنيف بسبب مخاوف من المساءلة القانونية والاحتجاجات التي دعا لها "التحالف مِن أجل تطبيق اتفاقيات جنيف ضد إفلات مجرمي الحرب مِن العِقاب" الذي يضم في عضويته عددا من الأحزاب السويسرية والمنظمات الغربية والعربية.

وتأتي الزيارة الملغاة والمقررة ليوم السبت 12 فبراير/شباط الجاري في إطار دعوة من منظمة "كيرين حَيسود" الصهيونية للمشاركة في حفل رسمي لجمع تبرعات لبناء مستوطنات إسرائيلية في الأراضي العربية المحتلة.

وجاء الإعلان عن إلغاء الزيارة بعد يومين مِن إيداع "التحالف مِن أجل تطبيق اتفاقيات جنيف ضد إفلات مجرمي الحرب مِن العِقاب" شكاوى قضائية إلى المدعي العام لولاية جنيف دانيال زابالي تطالب باعتقال بوش ومحاكمته على جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها في العراق وأفغانستان.

كما قُدمت دعاوى ضد بوش من كل من النائب في مجلس النواب السويسري عن حزب اتحاد الوسط الديمقراطي دومينيك بييتك، والمنظمة العالمية ضد التعذيب التي أصدرت بياناً دعت فيه إلى اعتقال بوش فور دخوله الأراضي السويسرية.

وقال عضو التحالف ومنسق المنظمات العربية بالأمم المتحدة ناجي حرج إن مجموعة من العراقيين المتضررين من الاحتلال الأميركي للعراق تقدمت كذلك بشكوى قضائية ضد بوش إلى القضاء السويسري الذي يطبق مبدأ الولاية القضائية العالمية.

خشية الاعتقال
وأرجع ناجي حرج في تصريح خاص للجزيرة نت إلغاء زيارة بوش إلى خشيته من الاعتقال والمساءلة القانونية بعد الشكاوى التي قدمت ضده.

لكن روبرت إكويه محامي المنظمة اليهودية التي وجهت الدعوة لبوش قال إنه تم الاتفاق مع الرئيس الأميركي السابق على إلغاء زيارته خشية مواجهته احتجاجات عنيفة أثناء وجوده في جنيف.

وقد استبعد الخبير في مجال حقوق الإنسان إلياس الخوري أن تكون مبررات محامي المنظمة اليهودية سببا كافياً لإلغاء الزيارة, مشيرا إلى أن أحد أهم أسباب إلغاء الزيارة هو دخول المادة 246 من القانون السويسري حيز التنفيذ ابتداء من يناير/كانون الثاني 2011، وهي تلزم القضاء السويسري بملاحقة مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية والتعذيب.

"
إلياس الخوري:
أحد أهم أسباب إلغاء الزيارة دخول المادة 246 من القانون السويسري حيز التنفيذ ابتداء من عام 2011، وهي تلزم القضاء السويسري بملاحقة مجرمي الحرب
ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية والتعذيب
"
تنسيق
ويضيف ناجي حرج أن المنظمات الحقوقية التي تقدمت بالشكوى ضد الرئيس الأميركي السابق ستواصل عملها في متابعة الإجراءات القضائية المتعلقة بهذه الدعاوى, وهي تنسق مع منظمات أوروبية لاستمرار هذه الملاحقة لمرتكبي هذه الجرائم أينما حلوا.

من جانبه يؤكد إلياس الخوري وجود عدة أسس قانونية لرفع شكوى جنائية ضد جورج بوش بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وعلى رأسها الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة البروتوكول الإضافي الأول لعام 1977، وذلك من خلال شنه حربا استباقية ضد العراق وأفغانستان.

وأضاف الخوري أن غزو العراق انتهاك لميثاق الأمم المتحدة وخاصة المادتين الأولى والثانية، حيث إن الحرب على العراق كانت غير قانونية حسب تأكيدات الأمين العام الأممي السابق كوفي أنان.

يذكر أن الحكومة السويسرية تعتبر المستفيد الأكبر من قرار إلغاء زيارة بوش نظرا للإحراج الذي كانت ستسببه لها هذه الزيارة, خاصة أن التحالف بعث إليها برسالة طالب فيها بعدم إجراء أي مقابلات بروتوكولية مع بوش واستبعاد أي اتصالات دبلوماسية معه لأن ذلك يتناقض مع التعهدات السويسرية بموجب الاتفاقيات الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة