غوغل تستعين بـ"تانغو" لرسم خرائط داخلية مجسمة   
الأحد 1437/8/9 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:13 (مكة المكرمة)، 15:13 (غرينتش)

تخطط شركة غوغل للاستفادة من تقنية "مشروع تانغو" لرسم خرائط ثلاثية الأبعاد للأماكن الداخلية تصل دقتها إلى بضع بوصات، والتي يمكن استخدامها مع تطبيقات الواقع الافتراضي المعتمدة على المنصة.

وكانت الشركة قد أعلنت عن هذه التقنية التجريبية قبل عامين، إلا أنها تعتزم إطلاقها رسميا واستخدامها على نطاق أوسع هذا العام، حيث تعمل جديا لتحقيق ذلك من خلال إعلانها عن عدد من الوظائف الشاغرة والتغييرات التي طالت فريق مطوري التقنية، وفقا لتقرير نشرته صحيفة بلومبيرغ.

وتستفيد الأجهزة الخاصة بتقنية مشروع تانغو أو "بروجيكت تانغو" العاملة بنظام أندرويد من مزيج مختلف من البرمجيات والعتاد بما في ذلك مجموعة متطورة من المستشعرات ثلاثية الأبعاد لقياس العمق، والكاميرات التي يمكنها مسح الأماكن بشكل ثلاثي الأبعاد في الوقت الحقيقي استنادا إلى موضع واتجاه الجهاز الذي يجمع المعلومات والصور لتشكيل نموذج مجسم للغرف أو الأماكن التي يتم تصويرها.

وتهدف التقنية -التي يتوقع توفرها قريبا بشكل تجاري للمستهلكين في هواتف تدعمها- إلى إتاحة إمكانية رسم الخرائط الداخلية ثلاثية الأبعاد بشكل شبيه بما تقوم به غوغل في تقنية "ستريت فيو"، مع فارق أن مشروع تانغو سيوفر هذه التقنية ضمن هاتف صغير الحجم وبسعر مناسب للجميع، ولا يحتاج إلى ملحقات خارجية إضافية.

وكانت غوغل قد سمحت للمطورين في يناير/كانون الثاني الماضي بالحجز للحصول على أدوات التطوير الخاصة بمشروع تانغو، وأكدت "لينوفو" سابقا عزمها طرح أول هاتف ذكي يدعم المشروع وموجه للمستهلكين هذا الصيف.

وتأمل غوغل أن يقدم مشروع تانغو دعما أكبر للمطورين المستقلين ومساعدتهم على إنشاء تطبيقات وخدمات الواقع الافتراضي الجديدة، الأمر الذي من شأنه تقديم المزيد من نقاط القوة للشركة في مجال المنافسة على منصات الواقع الافتراضي، إلى جانب عملها على منصة "كاردبورد" منخفضة التكلفة والمنافسة لمنصات أخرى مشابهة مثل سامسونغ "غير في آر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة