الإعلان عن أول لقاء يجمع بوش وعنان   
السبت 1421/12/23 هـ - الموافق 17/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 جورج بوش
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيلتقي الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في 23 مارس/ آذار لأول مرة منذ تسلم بوش السلطة في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان إن الرئيس يتطلع للقاء مع الأمين العام عنان بسبب الدور المهم الذي تقوم به الولايات المتحدة في الشؤون الدولية وسيناقشان "سلسلة من القضايا ذات الاهتمام المشترك".

ويسود الاعتقاد بأن يكون للوضع في العراق دور في المحادثات بين بوش وعنان. وكان عنان قد فتح الطريق أمام إجراء حوار مع المسؤولين العراقيين بشأن المأزق المتعلق بالسماح لمفتشي الأسلحة باستئناف عملهم ورفع عقوبات الأمم المتحدة في نهاية الأمر. ولكن الاجتماع الذي عقد في فبراير/ شباط الماضي لم يسفر عن إحراز تقدم.

واعترف عنان بأنه لن يستطيع فعل الكثير عندما سيأتي المسؤولون العراقيون من أجل عقد الجولة الثانية من المحادثات مع الأمم المتحدة في منتصف أبريل/ نيسان أو مايو/ أيار ما لم تتوصل الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لسياسة موحدة إزاء العراق.

كوفي عنان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة
ومن المقرر أن تنتهي فترة رئاسة عنان للأمم المتحدة والتي استمرت خمس سنوات في نهاية العام الجاري. كما يتوقع أن يعلن عنان هذا الشهر اعتزامه السعي لانتخابه لفترة جديدة في رئاسة المنظمة الدولية. وبدأ السفراء الأفارقة في الأمم المتحدة حملة لإعادة انتخاب عنان.

وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي للحيلولة دون حصول الأمين العام السابق للأمم المتحدة بطرس غالي الذي تولى هذا المنصب في الفترة من عام 1991 وحتى عام 1996 على فترة جديدة.

ولا تراود معظم السفراء أي شكوك في عدم اعتراض إدارة بوش على إعادة ترشيح عنان الذي تربطه علاقة طيبة مع وزير الخارجية الأميركي كولن باول على الرغم من أن الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون هو الذي ساعده في الوصول إلى هذا المنصب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة