قتيل و50 جريحا بهجوم على مزار ديني شرق بنغلاديش   
السبت 1426/7/9 هـ - الموافق 13/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

تفجير اليوم ذكر بالتفجير الذي استهدف أنصار رابطة عوامي (ألأوروبية-أرشيف)

قتل شخص وأصيب نحو 50 آخرين بجراح اليوم في مدينة أكاورا شرقي بنغلاديش جراء قنابل محلية الصنع على مزار إسلامي.

وأفادت الشرطة بأن عددا من القنابل البدائية الصنع ألقيت على المزار خلال احتفال ديني في مدينة أكاورا (80 كيلومترا شرق دكا) مما أدى إلى مقتل واحد وإصابة نحو 50 بعضهم في حالة خطرة.

وأضافت أن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على مزار هزار شاه سيد أحمد, وهو الأحدث ضمن سلسلة من الهجمات التي خلفت أكثر من مائة قتيل عبر البلاد منذ أوائل العام الماضي.

وقال ضابط شرطة محلي إن التفاصيل ستتوفر فقط بعد إلقاء القبض على المجرمين، مضيفا أن الشرطة لا تزال تحقق في الواقعة.

إلا أن مصدرا آخر رجح أن يكون الخلاف بين بعض التجار على ملكية محال ملاصقة للمزار وراء العملية.

وجاءت الانفجارات بعد مضي أكثر من عام على إصابة السفير البريطاني أنور تشودوري في انفجار بمزار إسلامي في بلدة سيلهيت الشمالية الشرقية، قتل خلاله ثلاثة أشخاص وأصيب أكثر من 50.

وأسفر هجوم بقنبلة يدوية على تجمع للمعارضة في داكا في أغسطس/آب الماضي عن مقتل 23 وإصابة نحو 150. ونجت الشيخة حسينة واجد رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة حزب رابطة عوامي بأعجوبة من هذا الهجوم.

وقالت الشرطة إن التحقيقات لا تزال مفتوحة في جميع الهجمات السابقة على المزارات والتجمعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة