دراسة تربط بين اضطرابات النوم والأزمات القلبية   
الثلاثاء 26/11/1423 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت دراسة صادرة عن مستشفى بريغام للنساء في بوسطن بالولايات المتحدة أن النساء اللاتي لا يحصلن على قسط كاف من النوم أو يفرطن فيه يكن أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب عن غيرهن ممن يخلدن للنوم لثماني ساعات يوميا.

وقالت الدراسة التي بدأت عام 1976 وأجريت على نحو 121 ألف ممرضة أميركية إنه من غير الواضح السبب في أن النوم الزائد عن الحد يمكن أن يؤدي إلى التعرض لمتاعب في الشريان التاجي الذي يضخ الدم إلى القلب. وبالنسبة لقلة النوم أظهرت دراسات سابقة أنها يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم.

وكانت الدراسة نفسها قد استطلعت في عام 1986 آراء أكثر من 71 ألف امرأة بشأن عاداتهن في النوم. وفي ذلك الوقت لم تكن أي منهن تعاني من مشكلة في القلب. وبعد عشرة أعوام اكتشف الباحثون إصابة 934 منهن بأزمات قلبية أودت بحياة 271 منهن.

وبعد أن أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل مثل الشخير والتدخين ومؤشر كتلة الجسم خلصوا إلى أن خطر التعرض للأزمات القلبية عند من ذكرن أنهن لا يحصلن إلا على خمس ساعات أو أقل من النوم يوميا زاد بنسبة 45% عن غيرهن.

وانخفضت نسبة الخطر لدى من اعتدن على النوم ست أو سبع ساعات يوميا إلى 18% و9% على التوالي.

ووصلت نسبة الخطر إلى 38% لدى من ذكرن أنهن يحصلن على تسع ساعات أو أكثر من النوم في اليوم. وقالت الدراسة إن هذا يمثل "ارتباطا محدودا وإن كان مهما بين فترات النوم المذكورة والتعرض للأزمات القلبية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة