مرضى القلب البدناء أطول عمرا   
الخميس 1430/6/4 هـ - الموافق 28/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:39 (مكة المكرمة)، 3:39 (غرينتش)
يحذر الباحثون مرضى القلب من افتراض خاطئ بجدوى زيادة الوزن (الفرنسية-أرشيف)

مازن النجار

كشفت دراسة أميركية حديثة أن البدانة تلعب دوراً وقائياً للأشخاص المصابين بأمراض القلب، وهي مفارقة لافتة بعد شيوع أن زيادة الوزن أحد أهم العوامل المؤدية للإصابة بأمراض القلب والشرايين.
 
فبحسب دراسة أجراها أخصائيون بمركز أوكزنر الطبي في نيوأورلينز بولاية لويزيانا ونشرت بدورية مجلة الكلية الأميركية لأمراض القلب فإن البدناء المصابين بأمراض القلب يعيشون بشكل أفضل وعمراً أطول مقارنة بمرضى أقل وزناً ويعانون نفس شدة المرض.
 
وقال الدكتور كارل لافي مدير وقاية وتأهيل القلب بمركز أوكزنر الطبي والمؤلف الرئيس للدراسة، إن مرضى القلب البدناء يستجيبون جيداً للعلاج، وللمفارقة يحققون نتائج أفضل وبقاء أطول من نظرائهم النحفاء.
 
وأضاف أنه رغم أن حظوظ البدناء تُقَيّم طبياً بشكل أفضل في الأجلين القصير والطويل، فإن آليات تلك المفارقة غير مفهومة.
 
حذار من البدانة
وقد لوحظت هذه المفارقة المركبة لأول مرة أوائل هذا العقد. ويرجح أنها محصلة عوامل متعددة، كتأثير البدانة على الخلايا الدهنية وعمليات الأيض (الميتابولزم) الغذائي الأخرى مثل مقاومة الأنسولين وأيض سكر الغلوكوز ومتلازمة الأيض، وعواقب البدانة الأخرى.
 
ورجح الدكتور لافي أن يكون الوزن الزائد واقياً بشكل ما، لأن لهؤلاء المرضى احتياطات (بيولوجية) لمكافحة المرض أكثر من المرضى النحفاء.

تفسير آخر يذكر أن البدناء لديهم أسقام مبكرة لافتقاد اللياقة البدنية وأعراض أخرى لا تتصل بالقلب، لذا لديهم فرصة تشخيص بمرض أكثر اعتدالاً.
 
ورغم أن مرضى القلب البدناء أقل تعرضاً لأزمات قلبية ومعدلات بقائهم أفضل، يحذر الباحثون مرضى القلب من افتراض خاطئ بأن اكتساب بعض الوزن هي الإجابة.
 
فالبدانة غالباً هي سبب ارتفاع ضغط الدم وانسداد الشرايين وزيادة مخاطر الموت المفاجئ. والوزن الزائد له آثار سالبة تفاقم عوامل ومخاطر أمراض القلب والشرايين، وتزيد انتشار أمراض القلب.
 
وباعتبار كل ذلك، تدعم معظم الدراسات خفض الوزن وقاية من أمراض القلب والشرايين وعلاجاً لها.
 
خفض الوزن
"
تعود السلوكيات المعززة للصحة كالنشاط البدني وخفض الوزن بفوائد تتجاوز أمراض القلب
"
وتعود السلوكيات المعززة للصحة كالنشاط البدني وخفض الوزن بفوائد تتجاوز أمراض القلب.
 
فزيادة الوزن تزيد مخاطر الإصابة بالسكري، ما قد يعقد العلاج والنتائج أكثر. والمرضى الذين يتخذون تغيرات مستدامة لنمط معيشتهم ويخفضون أوزانهم بحمية منخفضة السعرات تقل مخاطر إصابتهم بالسكري بنسبة 60%.
 
ويعتقد الباحثون أن البدانة ستتجاوز قريباً التدخين كسبب رئيس للوفاة "الممكن تجنبها" بالولايات المتحدة إذا استمرت وتيرة البدانة على حالها. فهناك سبعة بين كل عشرة راشدين يصنفون بدناء أو زائدي الوزن هناك.
 
ويؤكد الباحثون أهمية أن يشدد الأطباء على ضرورة تحقيق استدامة وزن صحي، والفوائد الناجمة عن الحد من السعرات الحرارية بالغذاء، وممارسة التمارين البدنية لحوالي نصف ساعة يوميا أو معظم أيام الأسبوع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة