دعم قطري "لا محدود" لقوى 2017   
الثلاثاء 12/12/1432 هـ - الموافق 8/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)

جانب من زيارة لجنة التفتيش والتقييم التابعة للاتحاد الدولي للدوحة مطلع الشهر الماضي (الفرنسية)

أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي عهد قطر ورئيس اللجنة الأولمبية أن الحكومة القطرية لن تدخر جهدا في طلب استضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2017.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "إن طلب استضافة الدوحة لبطولة العالم لألعاب القوى 2017 يلقى دعما غير محدود من الحكومة والشعب في قطر".

وأكد "أن الرياضة تحتل مكانة أساسية في الرؤية الوطنية لدولة قطر ونحن نريد لرياضة ألعاب القوى أن تحظى بفرص جديدة للانتشار في بلدنا وفي منطقة الشرق الأوسط عامة".

وأضاف "لقد وضع فريقنا ملفا متميزا يزخر بالعديد من المواصفات والأفكار الفريدة وإن ملف الدوحة يضمن المصداقية والابتكار ويوفر منصة لرياضة ألعاب القوى لكي تكتسب من خلالها الكثير من الممارسين والمعجبين الجدد".

واعتبر أيضا أن تنظيم البطولة يهدف أيضا "لجعل هذه المنطقة الجغرافية منطقة تنبض بحب أم الألعاب لتكون سوقا جديدا ينبض بالإثارة باحتضان أعظم بطولة لألعاب القوى".

وتتنافس الدوحة مع العاصمة الإنجليزية لندن على استضافة البطولة، وسيعلن الاتحاد الدولي المدينة الفائزة في 11 من الشهر الجاري في موناكو.

يذكر أن النسخة الأخيرة أقيمت في مدينة دايغو الكورية الجنوبية في أغسطس/آب الماضي، وتقام النسختان المقبلتان في موسكو عام 2013 وبكين عام 2015.

زيارة تفقدية
وكانت لجنة التفتيش والتقييم التابعة للاتحاد الدولي قد قامت مطلع الشهر الماضي بزيارة للدوحة بهدف تفقد المنشآت القطرية الرياضية واللوجستية والفندقية ورفع التقرير النهائي المتعلق باستضافة مونديال قوى 2017.

يشار إلى أن رئيس الاتحاد الدولي للعبة السنغالي لامين دياك ألمح على هامش المونديال الأخير إلى إمكانية إقامة بطولة 2017 في الدوحة من خلال إعلانه احتمال إقامتها خارج المواعيد المعتادة في يوليو/تموز وأغسطس/آب، التي تكون درجات الحرارة والرطوبة خلالها مرتفعة في منطقة الخليج العربي.

وكانت قطر قد حصلت على شرف استضافة نهائيات مونديالي كرة القدم عام 2022 واليد عام 2015، وتقدمت أيضا بترشيحها لاستضافة أولمبياد 2020 في فترة مقترحة بين 20 سبتمبر/أيلول و20 أكتوبر/تشرين الأول، بعد مرونة اللجنة الأولمبية الدولية في تغيير موعد المنافسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة