أكراد العراق ينتقدون تأخر تقرير أممي بشأن كركوك   
الاثنين 4/12/1429 هـ - الموافق 1/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
دي مستورا اعتبر التأجيل يصب بمصلحة الاستقرار قبل الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
وجهت حكومة إقليم كردستان العراق انتقادات حادة لمبعوث الأمم المتحدة ستيفان دي مستورا واتهمته بتعطيل إصدار تقرير من المنظمة الدولية بشأن مستقبل كركوك الغنية بالنفط والتي يسعى الأكراد لضمها لمناطق الحكم الذاتي.

وقال بيان لحكومة كردستان العراق إن "عام 2008 يقترب من نهايته بينما المبعوث الأممي لم يضع توصياته بعد". واتهم البيان المبعوث بعدم الشفافية بشأن تطبيق المادة 140 من الدستور التي تحدد مصير كركوك عبر استفتاء شعبي.

كان دي مستورا قد قال في أغسطس/آب الماضي إنه سيصدر في سبتمبر/أيلول الماضي حزمة من التوصيات بشأن ثماني سنوات من النزاع حول كركوك مع الحكومة المركزية في بغداد.

اقرأ أيضا:
أكراد كركوك وحلم الانفصال
وانتقدت حكومة كردستان العراق التقرير الأولي للمبعوث الأممي، واعتبرته محاولة لتعريب المدينة على طريقة نظام الحكم السابق في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.

في المقابل قال دي متسورا إنه يرفض الدخول في جدل مع قيادات كردستان بهذا الصدد, وقرر تأجيل الإعلان عن مقترحات حتى العام المقبل لتجنب أي توتر قبل الانتخابات المحلية المقررة نهاية يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال دي مستورا "الأمم المتحدة هناك لتسكب ماء على النار وليس نفطا على النيران". وأضاف "الماء سيأتي بعد الانتخابات".

وينتظر أن يلتقي ممثلون عن أكراد كركوك والعرب والتركمان خلال العام المقبل لبحث تنظيم انتخابات وتقسيم مقاعد البرلمان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة