أوكرانيا مصممة على الانضمام للناتو رغم الضغوط الروسية   
الجمعة 1429/9/27 هـ - الموافق 26/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

الرئيس الأوكراني متحدثا في الأمم المتحدة (الفرنسية)

أكد الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو استمرار بلاده في السعي للانضمام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) متحديا بذلك روسيا التي تضغط عليه لعدم القيام بهذه الخطوة.

وقال يوتشينكو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأربعاء "من الأساسي رفض الابتزاز ولغة التهديد. إن أوكرانيا ترفض كل أشكال الضغوط بشأن الطريقة التي تريد أن تضمن بها أمنها وتحدد انتماءها إلى أنظمة أمنية جماعية".

وفي إشارة إلى التدخل الروسي في جورجيا، قال الرئيس الأوكراني إن بلاده " تدين كافة أعمال العدوان واستخدام القوة التي وقعت في المنطقة" مضيفا أنها "تدين بشدة انتهاك وحدة أراضي وحدود جورجيا وضم أراضيها بالقوة".

وأكد يوتشينكو أن "أوكرانيا لا تعترف باستقلال جمهوريتي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا المعلن من طرف واحد" كما "تدين الإعلان غير الشرعي والانفصالي لاستقلال أي أراض كانت".

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه الرئاسة الأوكرانية الأربعاء أن الرئيس سيزور الاثنين الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن مسائل الأمن الدولي على خلفية الحرب الروسية الجورجية الأخيرة ستبحث أثناء الزيارة.

من ناحيتها استبعدت رئيسة الوزراء الأوكرانية يولينا تيموشينكو الأربعاء بقاء الأسطول الروسي في أوكرانيا بعد عام 2017.

وصرحت تيموشينكو في مؤتمر صحفي في كييف "يجب احترام هذا الاتفاق حتى 2017 بما أن البلدين أبرماه، وبعد ذلك سنجعل من أوكرانيا منطقة حرة من أي قاعدة عسكرية".

وكان وزير الدفاع الروسي أناتولي سرديوكوف قال الثلاثاء إن بلاده تريد أن يبقى أسطولها في شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى ما بعد عام 2017 وستقدم "اقتراحات" جديدة لإقناع كييف بذلك.

وأعرب مسؤولون سياسيون لا سيما في أوروبا والولايات المتحدة إثر النزاع الروسي الجورجي عن خشيتهم من أن تصبح شبه جزيرة القرم التي تضم الأسطول الروسي في البحر الأسود هدف موسكو المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة