مصرع خمسة بأعمال عنف في إقليم آتشه الإندونيسي   
الاثنين 1422/11/8 هـ - الموافق 21/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود إندونيسيون أثناء دورية في شوارع باندا آتشه عاصمة إقليم آتشه المضطرب
قتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم جندي في القوات البحرية واثنان من مقاتلي حركة آتشه في أحدث أعمال عنف بإقليم آتشه المضطرب الواقع في الطرف الشمالي لجزيرة سومطرة غرب إندونيسيا.

وقال مسؤولون عسكريون إندونيسيون إن الجندي توفي في المستشفى أمس الأحد متأثرا بجروح أصيب بها إثر انفجار قنبلة أثناء اشتباكات مسلحة دارت الأربعاء الماضي في مدينة لبوكنيبونغ شرقي آتشه.

وفي حادث منفصل قتل مسلحان في حركة آتشه الحرة في غارة للقوات الحكومية في مقاطعة دارول ماكمور غربي آتشه.

وقتل مدنيان وجرح آخران باشتباك مسلح بين القوات الحكومة ومقاتلي الحركة الانفصالية في منطقة بجنوب الإقليم، ويعتقد المواطنون أنهما قتلا برصاص القوات الحكومية بسبب إطلاق النار بشكل عشوائي. كما اعتقل الجيش ثلاثة ممن يشتبه بأنهم أعضاء في حركة تحرير آتشه.

تجدر الإشارة إلى أن حركة آتشه المسلحة تقاتل منذ عام 1976 لتأسيس دولة مستقلة عن جاكرتا في الإقليم. ويقدر عدد من قتلوا منذ اندلاع العنف بين الجيش والمقاتلين في آتشه قبل 25 عاما بنحو عشرة آلاف شخص بينهم 1700 في العام الماضي وحده، وقتل أكثر من مائة في الأسابيع الثلاثة الماضية.

وتكتسب آتشه أهميتها بالنسبة لجاكرتا ليس فقط بسبب المخزون الكبير من النفط والغاز الطبيعي الموجود بها، بل أيضا بسبب الاستثمارات الزراعية الضخمة فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة