خسائر للحوثيين بتعز والمقاومة تتقدم بالجوف   
الأربعاء 1437/1/9 هـ - الموافق 21/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:15 (مكة المكرمة)، 23:15 (غرينتش)

تكبدت مليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح خسائر فادحة في المعارك في محافظة تعز جنوبي اليمن، بينما أحزرت قوات الجيش والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف تقدما على جبهة الجوف يوم الثلاثاء.

وأفادت مصادر للجزيرة في تعز بمقتل نحو خمسين وجرح عشرات آخرين من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع جراء قصف طيران التحالف مواقع لهم داخل المدينة، في المقابل أعلنت المقاومة اليمنية عن مقتل ستة وجرح 29 من أفرادها.

وكثف طيران التحالف غاراته الجوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في المحافظة، واستهدف القصف البوابة الرئيسية لكهرباء المخا وتم تدميرها، كما دمرت شاحنة محملة بالأسلحة بقصف بالمدينة نفسها.

كما استهدفت غارات أخرى للتحالف مزرعة دار الشجاع ودمرت منصة صواريخ بداخلها، وإدارة المنطقة الأمنية بالجند ومعسكر القوات الخاصة والقصر الجمهوري شرق المدينة، ونقطة عسكرية بمنطقة الراهدة.

في غضون ذلك، قالت مصادر طبية إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا وجرح 23 مدنيا جراء قصف مدفعي لقوات صالح والحوثيين على أحياء سكنية بتعز.

video

جبهة الجوف
وفي الجوف أكد الناطق باسم الجيش الوطني اليمني العميد سمير الحاج أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية مسنودة بطيران التحالف أحرزت تقدما على جبهة الجوف شمال العاصمة صنعاء.

وقال الحاج إن قوات الجيش أصبحت على بعد ستة كيلومترات من مركز محافظة الجوف، وعلى مشارف من معسكر اللبنات الاستراتيجي.

كما قتل عدد من الحوثيين وقوات صالح، وجرح آخرون في سلسلة غارات شنتها طائرات التحالف العربي، على تجمعاتهم في مديريتي عسيلان وبيحان، التابعتين لمحافظة شبوة، شرقي اليمن.

وقال شهود في بيحان إن أكثر من سبع غارات جوية استهدفت تجمعات مسلحي الحوثي وصالح المتمركزة جنوبي بيحان، كما استهدفت تجمعاتهم داخل اللواء 19 في مدينة بيحان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة