جرائم سطو مسلح نادرة بمصر   
الأربعاء 1433/3/9 هـ - الموافق 1/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

عمليات السطو على البنوك وشركات الصرافة في مصر زادت في الآونة الأخيرة
(الأوربية-أرشيف)

قام شخصان الأربعاء بعملية سطو مسلح على شركة نقل أموال في القاهرة، ليرتفع بذلك عدد تلك الجرائم النادرة في مصر إلى خمسة في أقل من أسبوع.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن مجهولين هاجما شركة "سوبر سيرفس" المصرية في حي مدينة نصر بشرق القاهرة واستوليا على 800 ألف جنيه مصري (130 ألف دولار).

وكان مكتب بريد حلوان (ضاحية جنوبية للقاهرة) تعرض بعد ظهر الثلاثاء لسطو مسلح، إذ قام أشخاص ملثمون ومسلحون باقتحامه وسرقوا 150 ألف جنيه (25 ألف دولار) ولاذوا بالفرار وهم يطلقون الرصاص في الهواء.

وكان مسلحون سطوا الاثنين على فرع مصرف "إتش إس بي سي" في ضاحية التجمع الخامس (شرق) بالبنادق الآلية وأطلقوا الرصاص بكثافة واستولوا على كل المبالغ المالية الموجودة لدى موظفي الصرف وأسرعوا بالفرار داخل سيارتهم.

وفي نفس اليوم، وقع سطو مسلح في منطقة التبين بحي حلوان، إذ قامت مجموعة تضم ثلاثة مسلحين بالسطو على سيارة تابعة لشركة أمانكو المتخصصة في نقل الأموال أثناء قيامها بتحميل أموال من أحد مقرات بنك مصر وأطلقوا الرصاص بغزارة ونجحوا في الاستيلاء على 3 ملايين و250 ألف جنيه (أكثر من 500 ألف دولار) وهربوا داخل سيارة نصف نقل حمراء.

والسبت الماضي، قتل سائح فرنسي وأصيب آخر ألماني في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر أثناء عملية سطو مسلح على مكتب صرافة في السوق القديمة.

وتشهد مصر تدهورا في الأوضاع الأمنية منذ سقوط الرئيس حسني مبارك قبل عام، بسبب امتناع الشرطة عن القيام بالعديد من مهامها بعد الثورة إثر الهجوم العنيف الذي تعرضت له بسبب قمعها للمتظاهرين.

وتزايدت في الشهور الأخيرة عمليات سرقة السيارات في العاصمة المصرية، كما شهدت القاهرة بعض حوادث خطف المواطنين تحت تهديد السلاح للمطالبة بعد ذلك بدفع فدية مقابل إطلاقهم، غير أن عمليات السطو المسلح ظلت نادرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة