قطر والصين تتفقان على علاقات إستراتيجية بعيدة المدى   
الاثنين 1436/1/11 هـ - الموافق 3/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:56 (مكة المكرمة)، 18:56 (غرينتش)

أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في بكين مباحثات مع الرئيس الصيني شي جين بينغ، حيث توصل الجانبان إلى اتفاق واسع النطاق يقضي بإقامة علاقات شراكة إستراتيجية بعيدة المدى.

وأكد الطرفان في بيان مشترك صدر عقب المباحثات أن رغبتهما في إقامة علاقات شراكة إستراتيجية تأتي تماشيا مع الحاجة الواقعية لتطوير العلاقات القطرية الصينية والرغبة المشتركة في الارتقاء بها إلى آفاق أرحب.

وأضاف البيان أن الجانبين اتفقا على تعزيز الاستثمارات المتبادلة في قطاعات البنية الأساسية, والصناعات, والتكنولوجيا المتقدمة، خاصة في مجالات المواصلات والطرق والجسور والسكك الحديدية والاتصالات.

ويشمل ذلك حسب البيان "التعاون في مجال الطاقة والطاقة البديلة وتعزيز التعاون في مجال الإنتاج والتصنيع للنفط والغاز الطبيعي، بما في ذلك مجال الغاز الطبيعي المسال والبتروكيماويات".

وأكد الجانبان أهمية إنشاء ما يُعرف بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير, وطريق الحرير البحري في القرن الحادي والعشرين الذي يهدف للربط بين آسيا وأوروبا.

وعقب جلسة المحادثات، شهد أمير قطر والرئيس الصيني التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين التي تتعلق بدفع التعاون القطري الصيني والتعاون التربوي والثقافي.

وتُعتبر الصينُ رابعَ أكبر شريك تجاري وثاني أكبر مصدّر لدولة قطر، إذ تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين عشرة مليارات دولار خلال العام الماضي.

وكان أمير قطر قد وصل بكين في وقت سابق اليوم ضمن أول جولة آسيوية له تشمل كذلك كوريا الجنوبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة