خبراء عرب يعدون معاهدة حول أسلحة الدمار   
الأحد 1421/10/20 هـ - الموافق 14/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ في مبنى جامعة الدول العربية في القاهرة اجتماع أمني على مستوى الخبراء، للإعداد لمشروع معاهدة إقليمية تجعل من الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل.

وسيتم خلال اجتماع اللجنة الفنية -المستمر لثلاثة أيام بحضور خبراء قانونيين وسياسيين وعسكريين- متابعة مشاريع البروتوكولات المتعلقة بأنواع الأسلحة من نووية وبيولوجية وكيميائية.

وشدد الأمين العام المساعد للشؤون السياسية في الجامعة محمد زكريا إسماعيل على ضرورة استمرار اللجنة في مهمتها، في ضوء التطورات المؤسفة في عملية السلام في الشرق الأوسط، وأشار إلى أن استمرار اللجنة في عملها يزيد الضغوط على إسرائيل للانضمام إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جانبه بعث الأمين العام للجامعة العربية عصمت عبد المجيد برسائل إلى رئيس مجلس الأمن، والأعضاء الدائمين، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، أكد فيها على ضرورة حمل إسرائيل على الانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار النووي.

وحذر من أن "استمرار إسرائيل في عنادها يشكل عاملا ضاغطا على قوى إقليمية أخرى تسعى إلى امتلاك أسلحة الدمار الشامل".

يذكر أن اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة مقررات القمة العربية أوصت لدى اجتماعها في دمشق الشهر الماضي بإقامة منطقة خالية من كافة أسلحة الدمار الشامل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة