غباغبو يعلن انتهاء الاقتتال بساحل العاج   
الأحد 1428/12/13 هـ - الموافق 23/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)
غباغبو (يسار) وسورو.. خطوات نحو السلام بساحل العاج (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس ساحل العاج لوران غباغبو اليوم أنه لم "تعد هناك جبهة قتال" في البلاد، وقال "إننا نتقدم نحو آخر مرحلة" في عملية السلام.
 
وأدلى غباغبو بتصريحه السبت في تيبيسو وسط البلاد أثناء عرض تفكيك آخر مركز متقدم للقوات المسلحة العاجية عند محور أبيدجان-بواكيه قرب الخط الفاصل سابقا بين الموالين والمتمردين.
 
وأضاف الرئيس العاجي الذي حضر بجانبه رئيس الوزراء غيوم سورو رئيس حركة القوات الجديدة المتمردة سابقا "آمل فعلا أن تنظم الانتخابات في نهاية يونيو/ حزيران (المقبل).. إننا نتقدم بسرعة نحو الانتخابات".
 
وكشف غباغبو أن عددا من المستثمرين "ينتظرون نتائج الانتخابات كي يتمكنوا من ضخ أموالهم".
 
وينص اتفاق سلام وقعه غباغبو وسورو في مارس/ آذار الماضي في واغادوغو على تطبيق خطة لنزع الأسلحة ووقف التعبئة، إضافة إلى إجراء انتخابات رئاسية مطلع العام 2008.
 
وسينسحب بمقتضى برنامج نزع السلاح الذي بدأ السبت ويستمر ثلاثة أشهر نحو 5000 جندي حكومي و33 ألفا من المتمردين إلى ثكنات ومناطق تجميع قبل تسليم السلاح.
 
ومن المقرر أن يتم دمج بعض من الجنود والمتمردين في قوات مسلحة وطنية جديدة، وسيتم تسريح الذين لا تنطبق عليهم شروط الخدمة.
 
من جهة أخرى أعلن الرئيس العاجي إطلاق خدمة مدنية في يناير/ كانون الثاني المقبل. وتهدف هذه الخدمة الواردة في اتفاق السلام الذي أصبح رسميا بعد موافقة الحكومة عليه الجمعة، العمل على تهيئة الشباب في البلاد على تقبل"القيم الجمهورية" ومساعدتهم على "اندماجهم الاجتماعي والمهني".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة