تمديد حجز شقيقين بتكساس بتهمة التعاون مع حماس   
السبت 1423/10/16 هـ - الموافق 21/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واجهة مؤسسة الأرض المقدسة في تكساس التي تتهم الولايات المتحدة الفلسطينيين الأربعة بمساعدتها (أرشيف)
أمرت قاضية فدرالية أميركية باستمرار احتجاز شقيقين من بين أربعة أشقاء اعتقلوا في ولاية تكساس الأسبوع الماضي للاشتباه بمساعدتهم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والإفراج عن الشقيقين الآخرين.

وقالت القاضية إيرما راميريز في جلسة للنظر في احتجاز الفلسطينيين الأربعة إن الحكومة لم تقدم أدلة كافية تثبت عزم غسان العشي ويحمل الجنسية الأميركية وشقيقه بسمان العشي, المتهم بالإقامة في الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية, على الهرب.

وسيبقى الأشقاء الأربعة الذين يديرون شركة إنفوكوم كورب للكمبيوتر رهن الاعتقال للأيام القليلة القادمة ريثما تبت المحكمة في أمرهم الاثنين المقبل. يشار إلى أن شقيقا خامس هو إحسان العشي الذي ورد اسمه في لائحة الاتهام يقضي بالفعل عقوبة سجن مدتها أربعة أعوام لقيامه ببيع أجهزة كمبيوتر للسعودية بطريقة غير قانونية.

موسى أبو مرزوق

وذكرت لائحة الاتهامات التي تتضمن 33 اتهاما أن شركة إنفو كورب شريكة مع مؤسسة الأرض المقدسة الخيرية الإسلامية التي يديرها موسى أبو مرزوق, وهو زعيم سياسي كبير لحركة حماس أبعدته الولايات المتحدة في العام 1997, ويعيش في سوريا في الوقت الحالي.
ومن بين الاتهامات التي تضمنتها لائحة الاتهام انتهاك قوانين التصدير وتحرير بيانات مزورة والتعامل في ممتلكات جماعة موصوفة بأنها إرهابية والتآمر وغسل الأموال.

وفي دمشق قال أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أول أمس إن الاتهامات تأتي في إطار حملة ضد المسلمين وتخدم المصالح الإسرائيلية بشكل مباشر. وقال إنه لا يتوقع أن تطالب الحكومة الأميركية بتسليمه كما أن الاتهام لن يؤثر على حماس التي أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات ضد الإسرائيليين في الضفة الغربية وقطاع غزة وإسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة