الصين ترفض زيارة رئيس تايوان لشنغهاي   
الجمعة 1422/2/25 هـ - الموافق 18/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشان شوي بيان
رفضت الصين مسعى الرئيس التايواني تشان شوي بيان لحضور قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي، أبك، في شنغهاي في وقت لاحق من هذا العام وعقد لقاء قمة مع نظيره الصيني جيانج زيمين.

وكان تشان قد أعرب عن رغبته بالتوجه إلى الصين للمشاركة في قمة قادة مجموعة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي التي ستعقد في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل والالتقاء هناك بالرئيس الصيني جيانغ زيمين.

وجدد تشان عرضه للصين إجراء محادثات أثناء القمة بخصوص عدد من القضايا من بينها رفع الحظر المفروض على التجارة المباشرة وخطوط المواصلات بين تايوان والصين منذ عشر سنوات.

وصرح وزير الخارجية الصيني تانج جياشوان خلال زيارة رسمية لسريلانكا بأن على تايوان اتباع الإجراء المتفق عليه والذي يقوم بحصر تمثيل تايبيه في المنتدى على وزير في الحكومة أو رجل أعمال بارز.

وبررت بكين قرارها بأن وجود الرئيس التايواني سيخرق المبدأ القائل إن تايوان لا تشكل جزءا من مجموعة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي ولا يمكن أن تمثل في هذا الاجتماع إلا بمسؤولين اقتصاديين.

وتعتبر بكين تايوان مقاطعة متمردة تشكل جزءا من الأراضي الصينية, وهي تعارض بشدة استقلال الجزيرة التي انفصلت عن البر الصيني منذ عام 1949.

من جهة أخرى تعهد الرئيس التايواني بتشكيل حكومة ائتلافية تنهي الصراع السياسي الذي أدى إلى فقدان البلاد استقرارها الاجتماعي ونموها الاقتصادي. .

وأعلن الرئيس التايواني في خطاب له بمناسبة مرور عام على توليه الحكم أنه يعمل على تشكيل لجنة استشارية خاصة لبحث مشاكل الركود وارتفاع مستوى البطالة التي يواجهها الاقتصاد المحلي. ودعا تشان المعارضة والأكاديميين ورجال الأعمال وقادة النقابات لأن يكونوا أعضاء في هذه اللجنة.

وكان تشان قد رفض في السابق فكرة الائتلاف الحكومي التي اقترحتها المعارضة وبعض أعضاء حزبه (الحزب التقدمي الديمقراطي). ولكنه أذعن أخيرا بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي والذي يقول المحللون إنه جاء نتيجة الصراعات المحتدمة بين السياسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة