محكمة فرنسية تقضي بسجن رئيس أنجوان المخلوع   
الخميس 1429/6/2 هـ - الموافق 5/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)

محمد بكر (الفرنسية-أرشيف
قضت محكمة استئناف في جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهادي، بالسجن ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ على محمد بكر الرئيس المخلوع لأنجوان إحدى جزر القمر.

وقال مصدر قضائي إن أحكامًا مماثلة صدرت على حراس بكر أيضا.

وكان بكر يحاكم بتهمة الإقامة بطريقة غير شرعية في فرنسا، وحيازة واستيراد أسلحة.

يذكر أن رئيس أنجوان السابق ورجاله قد أودعوا السجن في لارينيون في الرابع من أبريل/نيسان الماضي.

وصرح مساعد المدعي العام في لارينيون جان روبير دوبانتون بأن "هذا الحبس جاء إثر طلب توقيف بهدف التسلم، تقدمت به وزارة العدل في جزر القمر إلى الحكومة الفرنسية".

وبكر هو رئيس أنجوان منذ مارس/آذار 2002. وقد أعيد انتخابه في يونيو/حزيران 2007 في عملية اعتبرتها جزر القمر والاتحاد الأوروبي غير شرعية.

وأطيح ببكر في عملية عسكرية نفذها جيش جزر القمر بمعاونة قوات من الاتحاد الأفريقي الأسبوع الماضي لجأ إثرها إلى جزيرة مايوت الفرنسية في 26 مارس/آذار قبل نقله إلى لارينيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة