بوش: اعتقال شخصية بارزة من القاعدة في العراق   
الثلاثاء 6/12/1424 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش: الغول كان يساعد في الهجمات ضد القوات الأميركية في العراق (الفرنسية)
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إن الباكستاني حسن الغول الذي يشتبه بأنه مسؤول كبير في تنظيم القاعدة, اعتقل الأسبوع الماضي في العراق.

وقال بوش في خطاب في ليتك رول إن الغول كان يساعد الشبكة في تصعيد هجمات المقاومة ضد القوات الأميركية في العراق.

وأضاف أن الغول كان يعمل تحت الإشراف المباشر لخالد شيخ محمد الذي يشتبه بأنه نسق هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة التي أودت بحياة قرابة 3000 شخص.

وجاءت تصريحات بوش في زيارة له إلى أركنساس في إطار حملته الانتخابية.

واعتقل الغول في 22 يناير/ كانون الثاني الحالي في العراق، ويعتقد أنه كان يساعد في تنظيم عمليات القاعدة في العراق مع عدد من الناشطين الإسلاميين.

موظف الجمارك
ومن ناحية أخرى أشادت لجنة التحقيق الفدرالية بموظف الجمارك الذي رفض السماح للرجل الذي تشتبه بأنه الخاطف رقم 20 في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول بدخول البلاد.

وقالت اللجنة إن الخاطف ويدعى محمد القحطاني ربما كان ينوي خطف الطائرة التابعة لـ"يونايتد إيرلاينز" رحلة 93، وهي الطائرة الوحيدة من الطائرات الأربع التي اختطفت في 11 سبتمبر/ أيلول ولم تصل إلى هدفها.

وقال موظف الجمارك خوسيه ميلنديز-بيريز إن السعودي القحطاني أثار الشبهات بعد وصوله على متن طائرة تابعة لـ"فيرجن أتلانتك" من لندن في رحلة بدأت في دبي.

وأوضح أن القحطاني كان يحمل 2800 دولار ولم يكن بحوزته تذكرة عودة أو حجز في فندق وبدا أنه لا يستطيع تحدث الإنجليزية.

وبعد التشاور مع مرؤوسيه قرر ملينديز-بيريز رفض السماح للقحطاني بالدخول. وعند إخراجه واصطحابه إلى طائرة كانت تغادر الولايات المتحدة نظر المشتبه به إلى المحققين وقال لهم باللغة الإنجليزية "سأعود".

وكشف أحد أعضاء لجنة التحقيق أن رئيس الخلية التي نفذت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول محمد عطا كان في مطار أورلاندو في الرابع من أغسطس/ آب 2001 وربما كان في استقبال القحطاني.

وقالت اللجنة مخاطبة موظف الجمارك "إن تصرفك في طريقة أداء عملك بفعالية وقدرة ربما أسهمت في إنقاذ الكونغرس أو البيت الأبيض وجميع الأشخاص الذين كانوا في هاتين البنايتين من كارثة 11 سبتمبر/ أيلول".

خالد شيخ محمد
انفلات أمني
وفي الإطار قال محققون إن خالد شيخ محمد الذي يشتبه بأنه مدبر هجمات 11 سبتمبر/ أيلول حصل على تأشيرة دخول للولايات المتحدة قبل أسابيع من الهجمات.

وأوضح أعضاء اللجنة القومية الخاصة بالهجمات الإرهابية على الولايات المتحدة أن المشتبه به دخل البلاد على الرغم من صدور عريضة اتهام عام 1996 ربطت بينه وبين التخطيط لهجمات سابقة.

وأضافت اللجنة أن خالد شيخ محمد تمكن من استغلال ثغرة في نظام التأشيرات تمثلت في غياب بيانات مثل مسح البصمات الإلكتروني التي كان يمكن أن تشير إلى صدور عريضة اتهام بحقه على الرغم من استخدامه لاسم مزور وجنسية مزورة.

وأوضح الأعضاء في جلسة علنية أن عددا من خاطفي الطائرات في 11 سبتمبر/ أيلول كانوا معروفين بأنهم من نشطاء القاعدة وسافروا بجوازات سفر مزورة وأدلوا ببيانات كاذبة في طلبات التأشيرة كان يمكن اكتشافها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة