300 طفل بمعرض "لا للتدخين" بدمشق   
الخميس 1431/11/7 هـ - الموافق 14/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:13 (مكة المكرمة)، 11:13 (غرينتش)
لوحات مشاركة (الجزيرة نت)
محمد الخضر-دمشق

قدم حوالي 300 طفل أعمالا فنية حول رؤيتهم للآثار السلبية للتدخين على الصحة العامة، ضمن المعرض الدولي لفنون الأطفال بالعاصمة السورية دمشق.

ونظم المعرض منظمة "طلائع البعث" السورية تحت شعار "لا للتدخين" وضم 300 عمل اختيرت من بين 1500 عمل من 15 دولة، فيما بلغ عدد المشاركات السورية 50 مشاركة. 

مدخل المعرض (الجزيرة نت)
مستوى رفيع
وقال رئيس المنظمة عزت عربي كاتبي إن اختيار موضوع التدخين شعارا للدورة الرابعة من المعرض الذي أقيم في التكية السليمانية بدمشق ينطلق من الإيمان بدور الأطفال في التعبير عن نظرتهم للتدخين وأخطاره السلبية على حياتهم والمحيطين بهم.
 
وأشار للجزيرة نت إلى أن الأعمال المشاركة عبرت عن مستوى رفيع من الناحية الفنية ومضمون عميق تجاه تلك الآفة التي تعاني منها البشرية بأسرها.
 
ولفت عربي كاتبي إلى دور المعرض في تبادل الأفكار والرؤى حول التدخين وضرورة مكافحته.
 
بدورها قالت الفنانة التشكيلية المشرفة على المعرض هدى سعيد إن الفعالية أتاحت تبادل التجارب والخبرات بين المشاركين، وأطلعت الأطفال السوريين خصوصا على المستوى الفني لزملائهم في الدول المشاركة.
 
ولفتت في حديث للجزيرة نت إلى أن الأعمال المشاركة ذات مستوى جيد، واللوحات عبرت عن وعي الأطفال بمضار التدخين.
 
والدول المشاركة هي قطر والسودان وفلسطين ومصر والبوسنة وأرمينيا وإيران وتركيا وبلغاريا ورومانيا وروسيا وصربيا وهنغاريا وماليزيا وسوريا.

لوحات مشاركة (الجزيرة نت)
دعوة للتنوع
وأبدى عدد كبير من الزوار إعجابهم بالمعرض، فيما دعا آخرون لتنوع موضوعاته.
 
وقال عمار (15 عاما) إن اللوحات جميلة جدا وأفكارها قريبة من رفضنا لموضوع التدخين، رغم أنها جاءت من دول كثيرة.

وتمنت ريم (23 عاما) لو أن المعرض تناول قضايا أخرى ولم ينحصر بالتدخين معتبرة أن 300 عمل عن التدخين عدد كبير جدا.

أما ميساء وهي مدرسة فنون في إحدى مدارس دمشق فرأت أن المعرض هام لتحريض الطلاب السوريين على تطوير مستواهم من خلال الاطلاع على تجارب عالمية.
 
ودعت للانتقال بالمعرض إلى المحافظات الأخرى كي تتاح إمكانية إفادة الطلبة في مختلف أنحاء سورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة