كاف يدرس فرض عقوبات على تونس   
الثلاثاء 1436/4/14 هـ - الموافق 3/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)

يعقد الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) اجتماعا اليوم الثلاثاء للنظر في الإجراءات التأديبية ضد رئيس اتحاد الكرة التونسي ولاعبي منتخب البلاد بسبب أحداث مباراة دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الأفريقية أمام الدولة المنظمة غينيا الاستوائية.

وتلقى اتحاد الكرة التونسي بيانا من كاف لإعلامه بعقد الاجتماع الذي سيخصص لبحث العقوبات المنتظرة ضد رئيس الاتحاد التونسي وديع الجرئ بسبب انتقاداته لحكم مباراة غينيا الاستوائية في الملعب بمجرد انتهاء المباراة.

وقال الكاف إنه سيتخذ عقوبات أيضا ضد لاعبي المنتخب التونسي الذين حاولوا الاعتداء على الحكم بعد نهاية المباراة.

وكان الجرئ قدم استقالته من الهيئة التنظيمية لاتحاد الكرة الأفريقي بالإضافة لإعلان التونسي الآخر شهاب بلخيرية (العضو باللجنة المالية في كاف) عن استقالته أيضا احتجاجا على ما اعتبراه "مظلمة تحكيمية" ضد تونس.

وسادت حالة من الغضب الشديد شوارع تونس بعد مباراة السبت الماضي، ووجهت وسائل الإعلام التونسية انتقادات لاذعة واتهامات بالفساد لرئيس كاف، عيسى حياتو، وطالبته بالاستقالة.

من جانبها، أصدرت الرئاسة في غينيا الاستوائية بيانا للرد على الحملة الاعلامية بتونس أمس الاثنين، قالت فيه إنها تتفهم الصحف التونسية عندما تتحدث عن "العار" ولكنها أكدت في المقابل أن العار هو ألا يتمكن منتخب تونس صاحب المركز الـ22 بتصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من الفوز على منتخب غينيا الاستوائية الذي يأتي في المرتبة الـ118.

وأضاف البيان أن المنتخب التونسي -وفق تصنيف فيفا- كان عليه تحقيق الفوز بنتيجة 4-صفر، وليس البكاء على ضربة جزاء مشكوك في صحتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة