تشيني مقتنع بعلاقات القاعدة بصدام حسين   
السبت 1425/4/17 هـ - الموافق 5/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديك تشيني (الفرنسية)
أكد ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي من جديد أمس الجمعة على وجود "روابط ثابتة" بين نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وتنظيم القاعدة الذي يتزعمة أسامة بن لادن.

وفي مقابلة مع شبكة التلفزيون "أم أس أن بي سي" قال تشيني ردا على سؤال حول أن معظم وسائل الإعلام تقول إن هذه الروابط لم يتم التأكد منها, "لا, هناك روابط".

واستند تشيني في تأكيده على رسالة لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية المستقيل جورج تينيت والتي وجهها للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ وتعود إلى أكتوبر/ تشرين الأول 2002 وأشار فيها إلى أن الروابط استمرت بين الحكومة العراقية وتنظيم القاعدة لمدة عشر سنوات.

وأضاف ان هذه الروابط "ثابتة بوضوح في مجال التدريبات وتقديم الخبراء في مجال صنع القنابل وتدريب العناصر على استعمال أسلحة كيميائية أو بيولوجية كان تنظيم القاعدة أرسلهم للعراق للتدرب على هذه الاسلحة, وما إلى هناك".

وتطرق نائب الرئيس الأميركي من جهة أخرى إلى الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي تدعي واشنطن أنه يقيم علاقات مع القاعدة وتعتبره بمثابة "المشتبه به الأول" في لائحة طويلة من الهجمات في العراق.

وقال "لقد ذهب إلى هناك (العراق) بعد أن طردناه من أفغانستان". وأضاف "كان هناك قبل الحرب على العراق وكان يدير مصنعا لصنع السموم شمال شرقي العراق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة