أرويو تعلن كشف خلية للجماعة الإسلامية بالفلبين   
الخميس 1424/8/28 هـ - الموافق 23/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون يحيطون برفقة أثناء اعتقاله (رويترز)
أعلنت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو أن اعتقال توفيق رفقة المشتبه في تمويله للجماعة الإسلامية قد كشف عن خلية "إرهابية" كبيرة في جنوب البلاد على حد وصفها.

وأوضحت أرويو التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي وقد بدا رفقة خلفها مقيدا وسط رجال الأمن، أن المعتقل تم تدريبه في المنطقة الجبلية بجزيرة ميندناو على يد رحمان الغوزي الأب الروحي للجماعة.

وأشارت إلى أن بقية زملائه في الجماعة ويقدر عددهم بثلاثين شخصا نجحوا في الفرار بعد الغارة التي قامت بها قوات الأمن على أحد المنازل في مدينة كاتاباتو جنوب الفلبين.

وكانت الحكومة كشفت يوم الأحد الماضي عن اعتقال رفقة مؤكدة أنه واحد من كبار الأعضاء في الجماعة الإسلامية بجزيرة ميندناو. وقالت الشرطة إن رفقة (23 عاما) وهو إندونيسي كان مسؤول التمويل والاتصال للجماعة الإسلامية في جنوب الفلبين.

المعتقل الأردني محمود عبد الجليل (الفرنسية)
وقال وزير العدل سيميون داتومانونج إن رفقة قد يرحل لدخوله البلاد بشكل غير قانوني قبل خمس سنوات، إلا أن وزير الداخلية خوسيه لينا قال إن الشرطة ستمنع أي محاولة لترحيله قبل إنهاء التحريات التي تجرى عن خطط الجماعة الإسلامية بالنسبة للفلبين.

وبعد يوم من اعتقال رفقة قالت القوات الأمنية إنها دهمت مخبأ مشتبها فيه يعتقد أنه تابع للجماعة الإسلامية في مدينة كوتاباتو جنوبي البلاد وعثرت على مجموعة من المعدات لتصنيع القنابل.

وذكرت الحكومة أيضا أن أردنيا اعتقلته سلطات الهجرة قبل شهر في مدينة زامبوانغا بميندناو يشتبه في تورطه في ما يسمى أنشطة إرهابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة