تظاهرات طلابية في مصر تضامنا مع الفلسطينيين   
الثلاثاء 1422/12/28 هـ - الموافق 12/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حشد من المواطنين المصريين يمزقون العلم الإسرائيلي في تظاهرة بالقاهرة (أرشيف)
أفاد مصدر أمني مصري أن حوالي 2500 طالب من جامعة القاهرة تجمعوا اليوم داخل الحرم الجامعي محاولين التوجه إلى السفارة الإسرائيلية غير البعيدة عن المكان، لكن قوات الأمن منعتهم وأعادتهم على أعقابهم دون صدامات. في غضون ذلك دعت مجموعة من المثقفين العرب في تونس إلى تحرك فوري وفاعل لكسر حلقة الصمت ودعم نضال الشعب الفلسطيني.

وأضاف المصدر أن الطلاب الذين يمثلون مختلف التيارات السياسية في مصر أطلقوا هتافات منددة برئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون و"بسياسة القمع الإجرامية التي ينتهجها حيال الشعب الفلسطيني"، كما أحرق الطلاب أعلاما إسرائيلية وأميركية.

وأوضح المصدر أن المتظاهرين دعوا القادة العرب إلى "اتخاذ مواقف حازمة بمواجهة إسرائيل" خلال القمة التي ستعقد في بيروت يومي 27 و28 مارس/آذار المقبل. كما سارت مظاهرة داخل حرم جامعة كفر الشيخ شمال مصر حيث ردد حوالي 1500 طالب هتافات معادية لإسرائيل ومعربة عن التضامن مع الفلسطينيين. وانتشر رجال الشرطة حول الجامعة دون أن يقع احتكاك نظرا لبقاء الطلاب في داخلها.

وباتت تظاهرات الطلاب داخل الجامعات في مصر تضامنا مع الفلسطينيين أمرا متكررا منذ مطلع الشهر الحالي، لكن التظاهرات في شوارع مصر ممنوعة بموجب قانون الطوارئ الساري في البلاد منذ عام 1967.

بيان المثقفين
في غضون ذلك دعت مجموعة من المثقفين العرب إلى "التحرك الفوري والفاعل لكسر حلقة الصمت ودعم نضال الشعب الفلسطيني"، وذلك في بيان أصدروه اليوم في تونس.

وفي هذا البيان طالب أدباء وكتاب وشعراء وباحثون وصحفيون من تونس والعراق وسوريا وفلسطين بـ"تمزيق الصمت المريب وحياد ذوي القربى إلا من قرارات مراوغة عديمة القيمة تجاه المجزرة.. هذا الحياد الذي يشجع الفدرالية الصهيونية الأميركية على إراقة المزيد من دماء شعبنا العربي في فلسطين والمزيد من العدوان".

كما دعا المثقفون وبينهم الكاتب السياسي الفلسطيني جمعة ناجي والأديب الفلسطيني توفيق فياض والعراقي عبد الرحمن مجيد الربيعي والأديبة التونسية رشيدة الشارني، "المثقفين والمفكرين والكتاب والفنانين العرب ومنظمات حقوق الإنسان وكافة المنظمات الحكومية وغير الحكومية بأن يهبوا للذود عن الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يتعرض في هذه الآونة على وجه الخصوص لأشرس تصفية عرقية همجية إسرائيلية".

وأهاب البيان بـ"الأشقاء والأحرار التحرك الفوري من أجل رفع الحصار عن شعبنا وقيادته الوطنية في فلسطين ومساندة مقاومته الوطنية المشروعة من أجل حقه في الحياة والاستقلال والحرية".

وأضاف أن الشعب الفلسطيني يتطلع في هذه الظروف الصعبة إلى مبادرات عربية تستهدف حماية الانتفاضة ورفدها بكل ركائز الصمود والقوة. وندد البيان بـ"المبادرات التي تستهدف إسكات الانتفاضة والمقاومة وإنقاذ العدو الصهيوني من مأزقه وتكريس احتلاله للأرض الفلسطينية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة