إيران تجدد التزامها بتوقيع البروتوكول الإضافي   
الأحد 1424/10/13 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
آصفي أثناء مؤتمر صحفي بطهران (أرشيف- الفرنسية)

جددت إيران تأكيدها الالتزام بالتوقيع على بروتوكول إضافي لمعاهدة حظر الانتشار النووي تلزمها بقبول عمليات تفتيش دقيقة ومفاجئة لمنشآتها النووية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في مؤتمر صحفي اليوم إن حكومته بصدد وضع اللمسات الأخيرة للتوقيع على هذه الوثيقة.

وأوضح أن الوثيقة سترفع بعد التوقيع الرسمي إلى البرلمان للموافقة عليها، لكنه لم يذكر الموعد المفترض للتوقيع.

واستبعد المتحدث الإيراني تخلي بلاده تماما عن نشاطات تخصيب اليورانيوم. وقال إن هذه المسألة ليست مطروحة وإن ما تم هو تعليق طوعي ومؤقت. كما نفى أي تعاون مع باكستان في المجال النووي.

وكان ينتظر أن توقع إيران على البروتوكول الإضافي بعد وقت قصير من اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الشهر الماضي. وأثار عدم توقيعها آنذاك مخاوف من احتمال امتناعها عن التوقيع.

وقال دبلوماسيون يوم الجمعة إن الاتحاد الأوروبي ينتظر أن تفي إيران بوعودها قبل استئناف المحادثات مع طهران بشأن اتفاق تجاري مغر. كما أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الخميس أن إيران ستوقع خلال الأسابيع المقبلة البروتوكول الإضافي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة