خاتمي يندد باعتقال مخرجة سينمائية إيرانية بارزة   
السبت 1422/6/13 هـ - الموافق 1/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي
ندد الرئيس الإيراني محمد خاتمي باعتقال المخرجة السينمائية الإيرانية البارزة تهمينة ميلاني التي ألقي القبض عليها الأسبوع الماضي بتهمة دعم مجموعات معادية للثورة الإسلامية في فيلمها الأخير.

وعبر الرئيس خاتمي في مؤتمر صحافي عن أسفه لاعتقال المخرجة ميلاني، وقال إن هذا الاعتقال كان "يجب أن لا يتم" خاصة بعد أن أجازت وزارة الثقافة عرض الفيلم، وأوضح أن أي اعتراض كان يمكن أن يعالج عبر الحكومة وليس عبر القضاء.

واستبعد خاتمي ما أذيع من أن ميلاني متورطة في نشاطات تدعم بعض الجماعات المعادية للثورة الإيرانية، وقال إن وزارة الاستخبارات لا تملك أي معلومات بذلك، وطالب بإخراجها من السجن بالسرعة الممكنة.

يذكر أن المحكمة الثورية في إيران التي يسيطر عليها المحافظون بررت قرار الاعتقال بأن المخرجة تدعم جماعات يسارية معادية للثورة الإسلامية وقد استخدمت الأفلام التي تخرجها للترويج لأهداف هذه الجماعات.

ويعرض فيلم ميلاني الأخير "النصف المخفي" ذكريات إمراة متزوجة ارتبطت بعلاقة حب رومانسية في زمن الثورة الإسلامية. ويحكي الفيلم قصة امرأة متزوجة تستجمع ذكريات حبها المهزوم أيام موجة الغليان الشعبية في فترة الثمانينيات.

ويقول نقاد إن السينما الإيرانية شهدت في عهد الرئيس محمد خاتمي قفزة نوعية في مجال كسر القيود الدينية والسياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة