الشرطة الأفغانية تنسحب من منطقة بقندهار   
الثلاثاء 1428/6/3 هـ - الموافق 19/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)

دورية للشرطة الأفغانية أمام إحدى سياراتها التي تعرضت لقصف جوي من قبل الطائرات الأميركية (رويترز-أرشيف)
أعلنت الشرطة الأفغانية اليوم الثلاثاء انسحابها من منطقة بولاية قندهار في جنوب أفغانستان قال مقاتلو حركة طالبان إنهم يحكمون سيطرتهم عليها بعد معارك عنيفة استمرت عدة أيام بين الجانبين.

 

وقال قائد الشرطة في الولاية عصمت الله عليزائي إن رجال الشرطة قاموا بانسحاب تكتيكي من منطقة ماينشين.

 

بيد أن المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي أكد في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الفرنسية أن الحركة استولت على  المنطقة بعد معارك عنيفة.

 

وأوضح أن المعارك بدأت قبل يومين أو ثلاثة، وحوصر خلالها رجال الشرطة لمدة يومين تقريبا. وقال إن طالبان تمكنت أمس من السيطرة على المنطقة واستولت على بعض المعدات.

 

وأكد أحمدي وقوع خسائر في صفوف الشرطة الأفغانية، الأمر الذي نفاه قائد الشرطة عليزائي.

 

وتقع منطقة ماينشين قرب منطقة تشورا في ولاية أروزغان التي أبلغ مسؤولون محليون أمس الاثنين عن مقتل عشرات المدنيين في معارك عنيفة تدور بها منذ ثلاثة أيام بين القوة التابعة لحلف شمال الأطلسي ومقاتلي طالبان، قصفت خلالها قوات الحلف مجموعة من طالبان.

 

من جهة أخرى صرح مولوي حمد الله  رئيس المجلس المحلي في المنطقة بأن الإحصائيات الواردة من منطقة تشورا ترجح مقتل  60 مدنيا سقط غالبيتهم في الغارات الجوية لحلف الناتو. وأضاف أنه تم العثور على 50 جثة لمقاتلي طالبان في المنطقة.

 

تجدر الإشارة إلى أن حركة طالبان سبق أن استولت على منطقة ماينشين ولم تستطع القوات الدولية استعادتها إلا بعد معارك طاحنة بين الجانبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة