رئيس النيجر يجري تعديلا وزاريا تنتقده المعارضة   
الاثنين 1422/6/29 هـ - الموافق 17/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مامادو تانجا
أجرى رئيس النيجر مامادو تانجا أول تغيير وزاري في حكومته منذ تشكيلها في الخامس من يناير/ كانون الثاني عام 2000، وقد احتفظ رئيس الوزراء هاما أمادو بمنصبه في الحكومة الجديدة المؤلفة من 23 وزيرا. كما احتفظ عشرة وزراء بحقائبهم التي كانوا يتولونها قبل التعديل الوزاري اليوم، في حين دخل الحكومة الجديدة 13 وجها جديدا.

ووفقا للتعديل الجديد فقد سلمت حقيبة الخارجية لإيتشاتو ميندودو التي شغلت هذا المنصب في ظل حكومة مؤقتة أدارت البلاد في الفترة من أبريل/ نيسان عام 1999 وحتى ديسمبر/ كانون الأول عام 1999. وتولى النائب العام منصب وزير العدل، في حين تم تعيين وزراء جدد لحقائب الداخلية، والخدمة المدنية، والتعليم العالي، كما عين رئيس الوزراء السابق ماماني ساني مالام وزيرا للمواصلات والاتصالات.

ومن جانبها انتقدت المعارضة في النيجر هذه التعديلات الوزارية، فقد اعتبر نائب رئيس حزب النيجر الديمقراطي الاشتراكي المعارض بازوم محمد أن الحكومة الجديدة لا ترقى وحجم المشكلة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، وقال إن المعارضة لن تقبل أي طرح بالمشاركة في السلطة. يشار إلى أن جمهورية النيجر التي تعتبر ثاني أفقر دولة في العالم عانت في الآونة الأخيرة من مجاعة تسببت فيها قلة الأمطار وأجبرت الآلاف من سكانها على ترك قراهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة