معارضون عراقيون يجمعون مليون توقيع ضد الانتخابات   
الثلاثاء 7/12/1425 هـ - الموافق 18/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)

دعوات مقاطعة الانتخابات لم توقف الاستعدادات الجارية لها (رويترز)


أعلنت جماعة عراقية أنها جمعت توقيعات مليون عراقي من مختلف الطوائف والمناطق يعارضون إجراء الانتخابات المقررة يوم 30 يناير/ كانون الثاني الجاري بسبب وجود القوات الأميركية وفي ظل قانون الطوارئ المطبق في البلاد.


وقال الأمين العام للمؤتمر التحضيري للمجلس التأسيسي الوطني العراقي عبد الأمير الركابي في مؤتمر صحفي ببيروت إن اللجنة التحضيرية المنبثقة عن هذا المؤتمر جمعت التوقيعات على مذكرة بهذا الخصوص خلال شهرين، مؤكدا أن لوائح الموقعين ما زالت في دمشق ولم تصل إلى بيروت بسبب عدم حصول أعضاء الوفد العراقي المعارض على تأشيرة دخول إلى لبنان.

 

ولم يشكك الركابي بأن الانتخابات ستجرى في موعدها المقرر رغم كل دوامة العنف السائدة، معتبرا أن إصرار الولايات المتحدة على إجرائها نابع من كونها الوسيلة الوحيدة التي تملكها لإدارة الوضع في العراق.

 

وقال موقعو المذكرة الموجهة إلى الأمم المتحدة وأمينها العام كوفي أنان إنهم يريدون لفت أنظار العالم إلى ما سموه أكذوبة الانتخابات وإلى رفضها القاطع للأحكام العرفية المعلنة والهجوم الدموي على المدن العراقية، مشيرين إلى أن مثل هذه الانتخابات لا يمكن أن تلبي الحد الأدنى من متطلبات التعبير عن رأي الناخبين بينما القوات الأميركية تمارس قوانين المنع وتكميم الأفواه وتعطيل أبسط الحقوق المدنية.

 

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 300 شخصية عراقية معارضة للقوات الأميركية والحكومة العراقية المؤقتة تمثل أحزابا دينية وقومية ويسارية إضافة إلى العديد من العشائر، شاركت في المؤتمر التحضيري للمجلس التأسيسي الوطني العراقي الذي انعقد في بيروت يوم 31 أغسطس/ آب الماضي وانبثقت عنه لجنة تحضيرية تضم 60 عضوا من مختلف القطاعات الاجتماعية الفاعلة من الجنوب إلى الشمال، بحسب منظمي المؤتمر. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة