إطلاق الكتاتني والبيومي واعتقال أبو إسماعيل   
الجمعة 1434/8/26 هـ - الموافق 5/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:45 (مكة المكرمة)، 20:45 (غرينتش)
سعد الكتاتني كان يترأس مجلس الشعب المنحل (الجزيرة)

قرر النائب العام المصري إخلاء سبيل رئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني ورشاد البيومي نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين على ذمة التحقيقات الجارية معهم بتهمة "التحريض على قتل المتظاهرين"، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية. وفي الأثناء أعلن مصدر أمني عن اعتقال المرشح الرئاسي المستبعد حازم أبو إسماعيل تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره.

وأوضحت الوكالة أنه تقرر إخلاء سبيلهما بضمان محل إقامتهما على ذمة التحقيقات في قضية اتهامهما بالتحريض على قتل المتظاهرين، مشيرة إلى أن النيابة باشرت التحقيق معهما على ضوء تحريات الشرطة التي أشارت إلى تحريضهما على قتل المتظاهرين المناهضين لجماعة الإخوان المسلمين، غير أنه تبين للنيابة عدم وجود أدلة إضافية قاطعة تفيد بصحة الاتهام المنسوب إليهما.

ويترأس الكتاتني حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وكان رئيسا لمجلس الشعب المنحل، بينما يشغل البيومي منصب نائب المرشد العام للجماعة. وقد اعتقل الاثنان بعد ساعات من عزل الرئيس محمد مرسي.

وأضافت الوكالة أن النيابة أمرت بضبط وإحضار سبعة من كبار قيادات جماعة الإخوان المسلمين لاتهامهم في أحداث العنف والمصادمات الدامية التي وقعت أمام المقر الرئيسي للجماعة في حي المقطم بالقاهرة ليلة الأحد الماضي.

من جهة ثانية نقلت الوكالة عن مصدر أمني تأكيده إلقاء القبض على الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل بمحافظة الجيزة تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطه وإحضاره. وأكد المصدر وصول أبو إسماعيل إلى ملحق سجن المزرعة بمنطقة سجون طرة.

وفي الأثناء، طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب بالإفراج عن الناشطين السياسيين والقادة الحزبيين، ودعا في بيان له اليوم الجمعة إلى "الإفراج الفوري عن كل معتقلي الرأي والناشطين السياسيين والقيادات الحزبية المصرية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة