مقتل حاكم إقليم وأربعة من حراسه في أفغانستان   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

الهجوم يعتبر الأحدث في سلسلة هجمات بولاية هلمند أعلنت طالبان مسؤوليتها عنها (رويترز- أرشيف)
أعلن متحدث باسم ولاية هلمند بأفغانستان أن حاكم أحد الأقاليم التابعة وأربعة من حراسه قتلوا في كمين نصبه مسلحون يشتبه في أنهم من حركة طالبان.

وقال المتحدث باسم الولاية محمد والي إن مسلحين فتحوا النار على طاووس خان حاكم إقليم خان شين وأربعة من حراسه صباح أمس، وأصيب رجلان آخران كانا يرافقان الحاكم أيضا بجروح.

وأكد والي أن السلطات لم تعتقل أحدا حتى الآن له علاقة بالهجوم بعد تمكن منفذي الهجوم من الفرار.

وقد أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم على لسان شخص يدعى عبد اللطيف الحكيمي قدم نفسه على أنه المتحدث باسمها.

ويعتبر هذا أحدث هجوم ضمن سلسلة هجمات شنتها في هلمند عناصر من طالبان التي توعدت بتعطيل الاستعدادات للانتخابات التي تجرى في أكتوبر/ تشرين الأول وأبريل/ نيسان القادمين، ومحاربة الحكومة التي تدعمها الولايات المتحدة في كابل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة