المعارضة تعلن قرى بريف حلب مناطق عسكرية   
السبت 1437/3/8 هـ - الموافق 19/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:59 (مكة المكرمة)، 18:59 (غرينتش)
عمر يوسف-حلب 

أصدرت إحدى فصائل المعارضة المسلحة في حلب اليوم السبت بيانا أعلنت فيه عدة قرى خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة في ريف حلب الشمالي مناطق عسكرية.

وأكد البيان الذي أصدرته فرقة السلطان مراد أن كلا من قرى قرة مزرعة ودوديان ويني ييان أصبحت مناطق عسكرية، محذرة المدنيين من الاقتراب منها. وأوضح البيان أن أي تجاوز من المدنيين سوف يكون على مسؤوليتهم الشخصية، وأن الفرقة ليست مسؤولة عنهم.

وقال قائد فرقة السلطان مراد العقيد أحمد عثمان إن "هذه القرى أصبحت نقاط جبهة، ويتم استهدافها من قبلنا بالسلاح الثقيل، وحرصا على سلامة المدنيين أصدرنا هذا البيان".

وأشار العقيد عثمان -في حديث للجزيرة نت- إلى أن المعارك في هذه القرى ومحيطها يمكن أن تندلع في أي لحظة بغية استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وتدور في ريف حلب الشمالي معارك كر وفر بين المعارضة وتنظيم الدولة، في محاولة من التنظيم للتوسع غربا وشمالا، في حين تسعى المعارضة إلى بسط سيطرتها على قرى بالريف الشمالي، أبرز معاقلها في حلب.

وكانت المعارضة قد استعادت السيطرة على عدة قرى بريف حلب الشمالي أثناء المعارك الأخيرة مع تنظيم الدولة، كان آخرها قرية الحمزات القريبة من الحدود السورية التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة