القوات العراقية تتقدم داخل هيت   
الثلاثاء 1437/6/28 هـ - الموافق 5/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)

أفادت مصادر أمنية للجزيرة بتقدم القوات العراقية باتجاه وسط مدينة هيت شمال غربي محافظة الأنبار مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي، وقالت تلك القوات إنها استعادت بعض المناطق هناك.

وذكر مراسل الجزيرة ببغداد محمد جليل أن القوات الحكومية وجدت ثغرة للدخول إلى هيت (140 كلم غربي بغداد) أمس الاثنين واليوم الثلاثاء من جهة المحور الجنوبي، والمحور القريب من منطقة المحمدي، والمحور الجنوبي الغربي القريب من سكة القطار.

وقالت القوات العراقية إنها استعادت بعض المناطق في المدينة، وذكر المراسل أنها دخلت أحياء في أطراف هيت الجنوبية والجنوبية الغربية، مثل أحياء أمينة والزهور والبصايل والجبل وأجزاء من حي المعلمين.

انسحاب تنظيم الدولة
ووصفت المصادر أن المعارك بين الجيش والتنظيم لم تكن عنيفة، إذ انسحب تنظيم الدولة من بعض مواقع داخل هيت، وتراجع إلى مناطق محاذية لنهر الفرات قرب منطقة الجزيرة الرابطة بين محافظات الأنبار وصلاح الدين والموصل.

جنود ومدنيون يساعدون عراقية على صعود شاحنة لمغادرة هيت هربا من المعارك (أسوشيتد برس)

وعند انسحاب مسلحي تنظيم الدولة من الأحياء المذكورة زرعوا كمية كبيرة من الألغام في الطرقات والمباني، وهو ما يعيق تقدم القوات العراقية باتجاه وسط المدينة حسب ما أفادت به مصادر عسكرية.

وأضاف المراسل أن تقدم القوات العراقية تم بمساعدة غطاء جوي كثيف من التحالف الدولي وسلاح الجو العراقي مناطق داخل هيت طوال الأيام القليلة الماضية.

وقال المراسل إن تنظيم الدولة أخلى المناطق في المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي للمدينة من سكانهما استعدادا لمعركة عنيفة مع الجيش، ودفع بهم نحو مناطق وسط المدينة وشمالها، غير أن آلاف المدنيين اتجهوا اليوم نحو المحورين الجنوبي والجنوبي الغربي للخروج باتجاه مناطق أكثر آمنا بأطراف هيت الجنوبية وخارجها.

هجمات عنيفة
وفي سياق آخر، قالت مصادر أمنية إن نحو سبعين من الأمن العراقي والمليشيات والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو مئة في هجمات نفذها تنظيم الدولة أمس الاثنين في محافظة الأنبار.

واستهدف أعنف تلك الهجمات المجمع السكني في قاعدة عين الأسد غربي الأنبار. وبثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة صورا تظهر سيطرة مقاتلي التنظيم على ثكنات للجيش ومليشيا عصائب أهل الحق شمال شرق الفلوجة.

يشار إلى أن مساعي الجيش العراقي لاستعادة هيت -التي تعد إحدى مناطق إمدادات تنظيم الدولة بين العراق وسوريا- تندرج ضمن خطة بغداد لدحر التنظيم عن المناطق الواسعة التي سيطر عليها منذ صيف عام 2014 في شمالي وغربي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة