غارت للتحالف واشتباكات تلحق خسائر بالحوثيين   
الخميس 1437/3/21 هـ - الموافق 31/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

قتل وأصيب عشرات من الحوثيين وحلفائهم اليوم الخميس في غارات للتحالف شرق تعز جنوب غربي اليمن وفي اشتباكات بأطراف محافظة لحج شمال عدن, في حين كثف الحوثيون قصف مدينة تعز ومرافقها الأساسية مما زاد الأزمة الإنسانية فيها ترديا.

فقد أفاد مراسل الجزيرة بمقتل تسعة من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في في غارات لطائرات التحالف الذي تقوه السعودية في محيط منطقتي صبر وثعبات شرق تعز. وأضاف المراسل أن القصف أوقع عشرات الجرحى في صفوف الحوثيين وحلفائهم.

وفي وقت سابق اليوم أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة من مسلحي جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في اشتباكات مع المقاومة في مديرية القبيطة شمال محافظة لحج (جنوب) قرب الحدود مع محافظة الضالع الخاضعة للقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

من جهتها قالت مصادر من المقاومة الشعبية إنها استعادت من الحوثيين وحلفائهم ثلاثة مواقع مهمة في مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء وسط البلاد. وتحدثت المصادر نفسها عن اندلاع اشتباكات عنيفة إثر استقدام الحوثيين وقوات صالح تعزيزات كبيرة إلى المديرية.

ورغم خسارتها المحافظات الجنوبية قبل أشهر لا تزال قوات الحوثي وصالح تحتفظ بمواقع داخل أو على مشارف بعض تلك المحافظات على غرار لحج والضالع, كما تفرض منذ أشهر حصارا على مدينة تعز (جنوب غرب).

ويقاتل الحوثيون وحلفاؤهم على جبهات أخرى بعد توغل الجيش والمقاومة اليمنيين مدعومين بقوات التحالف العربي في محافظة الجوف واقترابهما من العاصمة صنعاء.

وكان مراسل الجزيرة في اليمن أفاد نقلا عن مصادر في التحالف العربي بمقتل أحمد البعران، مسؤول التوعية في صعدة، وهو أحد القيادات الحوثية البارزة، وعبد الرب مشحم، وهو من القادة المقربين لعبد الملك الحوثي في قصف لطائرات التحالف.

جرحى في مستشفى الثورة بمدينة تعز جنوب غربي اليمن (رويترز)

قصف تعز
في الأثناء كثف الحوثيون وقوات صالح قصفهم للأحياء السكنية والمنشآت الطبية في تعز مما أدى إلى توقف المنظومة الصحية وتدمير الأجهزة الطبية.

وقال شهود إن مستشفى الثورة العام بتعز تعرض اليوم لقصف مدفعي انطلاقا من مواقع القوات المتمردة على هادي في تلتي السلال وسوفتيل شرقي المدينة.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي أن القصف تسبب في أضرار بأقسام الجراحة والعمليات والأطفال، فضلا عن إصابة مولد كهربائي خاص بمستشفى الثورة الذي توقف عن العمل منذ أسبوع، بسبب نفاد الإمدادات الطبية، وانعدام الأوكسجين، حسب المصدر نفسه.

ويحاصر الحوثيون وحلفاؤهم تعز مما يحول دون وصول الإمدادات الطبية والغذائية إلى المدنيين المحاصرين منذ شهور طويلة. وتعرضت المدينة في الأشهر القليلة الماضية لقصف بالمدافع والصواريخ أوقع مئات القتلى والجرحى من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة