أغنية تضع مطربا تونسيا وراء القضبان   
الخميس 1434/8/4 هـ - الموافق 13/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:33 (مكة المكرمة)، 20:33 (غرينتش)

أصدرت محكمة تونسية الخميس حكما بحبس مغني راب شهير في السجن سنتين, بسبب أغنية اعتبرتها السلطات معادية للشرطة.

وقضت المحكمة في محافظة بن عروس بحبس المغني علاء اليعقوبي الذي يعرف بلقب "ولد الـ15", بتهم نسبة أمور غير قانونية إلى موظف عمومي متعلقة بوظيفته وذلك بوسائل الإشهار, والمشاركة في عصيان تمت الدعوة إلية بخطب, وهضم جانب موظف عمومي بالقوة والإشارة والتهديد, والتجاهر بما ينافي الحياء.

وحسب هذه التهم، يمكن أن تصل العقوبات ضمن المجلة الجزائية إلى السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات.

وكان المغني قد أصدر أغنية عبر الفيديو كليب بعنوان "البوليسية كلاب" تضم صورا وعبارات معادية للشرطة مما اعتبر قذفا بحق جهاز الأمن.

وفي وقت سابق اعتقل شخصان شاركا في إعداد الفيديو وحكم عليهما بالسجن ستة أشهر, لكن علاء اليعقوبي ظل في حالة هروب. وحضر اليعقوبي جلسة الحكم بعدما صرح بأنه يثق في القضاء.


بمجرد الإعلان بالحكم، تعالى الصراخ وسط القاعة بين أصدقاء اليعقوبي من فناني الراب والصحفيين

وبمجرد الإعلان عن الحكم، تعالى الصراخ وسط القاعة بين أصدقاء اليعقوبي من فناني الراب والصحفيين.

ويأتي الحكم بعد يوم واحد من صدور حكم آخر قضى بحبس ثلاث ناشطات أجنبيات من منظمة "فيمن" النسائية العالمية أربعة أشهر بسبب احتجاجهن تضامنا مع الناشطة التونسية العضوة بالمنظمة أمينة تيلر الموقوفة منذ يوم 19 مايو/أيار الماضي.

وقالت الخارجية الفرنسية "نظرا لأننا كنا نأمل إجراء يتسم بالرفق، لا يسعنا إلا أن نأسف بشدة فحسب إزاء قسوة الحكم".

وأصدرت السفارة الألمانية في تونس بيانا أعربت فيه عن قلقها إزاء الأحكام القاسية بحق الناشطات الثلاث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة