"انفصال" يزيد التوتر التركي الإسرائيلي   
الجمعة 1430/10/27 هـ - الموافق 16/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:58 (مكة المكرمة)، 18:58 (غرينتش)
 
نفت أنقرة رسميا أن يكون عرض مسلسل تركي يصور جنديا إسرائيليا يقتل أطفالا فلسطينيين بالرصاص يهدف لإثارة مشكلة دبلوماسية مع تل أبيب, في الوقت الذي أعرب فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية عن خيبة أمله لبثه.
 
وقال بولنت أرينج نائب رئيس الوزراء التركي إن مسلسل "انفصال" ليس له أي أجندة سياسية.
 
وأضاف أرينج "ننظر إلى هذا المسلسل كسيناريو خيالي وهناك بالتأكيد بعض الحقيقة فيه وقد تكون هناك بعض المبالغة أيضا, لكنه مسلسل تلفزيوني في نهاية المطاف".
 
وأكد المسؤول التركي أن العلاقات بين تركيا وإسرائيل "كانت قوية دائما ونعتقد تماما بأنها ستظل دائما قوية".
 
من جانبه قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو إن بلاده لا يمكن أن تلتزم الصمت إزاء الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة, مشيرا إلى أن حكومته لا يمكنها إقامة تعاون عسكري مع تل أبيب في ظل هذا المناخ الحساس، على حد وصفه.
 
وفي تعليقه على التوتر بين البلدين بسبب المسلسل التلفزيوني قال أوغلو إن القناة التي تبثه مؤسسة مستقلة وإن وزارته لم تقدم أي مشورة رسمية بشأن المسلسل.
 
نتنياهو عبر عن عدم ارتياح حكومته من اتجاهات السياسة التركية (الفرنسية)
خيبة إسرائيلية
بالمقابل انتقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عرض تركيا للمسلسل التلفزيوني.
 
وأعرب نتنياهو -في مؤتمر صحفي مع نظيره الإسباني خوسيه ثاباتيرو الخميس-عن خيبة أمله من قيام التلفزيون التركي ببث مسلسل يشمل "التحريض ضد إسرائيل".
 
وأشار رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى أن بلاده ليست مرتاحة من اتجاهات السياسة التركية منذ فترة طويلة بما في ذلك فترة عملية الرصاص المصبوب, في إشارة إلى العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة بين ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين.
 
أما وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان فوصف عرض المسلسل بأنه "تحريض خطير" للغاية ضد إسرائيل وأنه تم تحت رقابة حكومة أنقرة.
 
وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية استدعت أمس سفير تركيا في تل أبيب للاحتجاج على بث المسلسل.
 
إصرار وترصد
وجاءت تلك التصريحات بعد أيام من بث التلفزيون التركي للمسلسل, حيث عرضت نشرات الأخبار الرئيسية في إسرائيل مقتطفات من المسلسل الذي يصور الجنود الإسرائيليين يقتلون الأطفال مع سبق الإصرار والترصد.
 
ومن ضمن مشاهد المسلسل ظهور جندي إسرائيلي يقترب من فتاة فلسطينية وهي تقف وظهرها للحائط في أحد أزقة بمدينة بالضفة الغربية فيما يبدو، ويرفع الممثل الذي يقوم بدور الجندي سلاحه ببطء وينظر بتصميم إلى الفتاة التي كانت تبتسم ببراءة ثم يطلق النار على صدرها من على بعد أمتار قليلة.
 
كما يظهر مشهد آخر جنودا إسرائيليين يقتلون رضيعا عند حاجز على أحد الطرق, في حين يقدم مشهد ثالث رصاصة بالتصوير البطيء تطارد صبيا يفر في الوقت الذي يقوم فيه الجنود بتفريق مظاهرة بالذخيرة الحية. وتصيب الرصاصة الصبي في الظهر ويسقط على الأرض.

وكان التوتر بين أنقرة وتل أبيب تصاعد مطلع الأسبوع الجاري, بعد إلغاء الأولى مشاركة سلاح الجو الإسرائيلي في مناورات جوية لحلف شمال الأطلسي في تركيا, وأعلنت بعد ذلك عن إجراء مناورات مع الجيش السوري مما زاد من غضب إسرائيل.
 
وفي يناير/كانون الثاني الماضي انسحب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من نقاش مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس احتجاجا على الحرب على غزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة