بيرنز يدعو سوريا لدعم سلام الفلسطينيين والإسرائيليين   
الأربعاء 15/12/1425 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)

بيرنز: رسالة بوش واضحة في دعم محمود عباس (الفرنسية-أرشيف)
دعا مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز سوريا لدعم ما أسماه فرصة السلام السانحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأوضح بيرنز في تصريحات بعد لقائه في القاهرة بالرئيس المصري حسني مبارك "إننا شجعنا سوريا خلال محادثات سابقة على دعم الفرصة السانحة أمام الفلسطينيين والإسرائيليين لإحراز تقدم، وإنه يتعين على كل الدول وليس سوريا فقط أن تفعل كل ما بوسعها من أجل تشجيع الفرصة التي تلوح أمامنا".

وأعلن بيرنز الذي يقوم بجولة في المنطقة ستقوده إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية أن الولايات المتحدة مصممة على بذل قصارى جهدها من أجل المساهمة في دفع الفرصة السانحة للتقدم نحو السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف أن واشنطن تبحث السبل العملية لتسريع المساعدات الاقتصادية للفلسطينيين وتقديم مساعدات إضافية لهم وكذلك مساعدتهم على إعادة بناء قدراتهم الأمنية وإعادة بناء التنسيق الأمني بينهم وبين إسرائيل.

وأشاد بيرنز بالخطوات التي يتخذها الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية الجديدة في المجال الأمني خاصة جهود التوصل إلى وقف لإطلاق النار واستعادة الأمن والنظام. وأكد أن جولته تهدف إلى توجيه ما أسماه رسالة دعم قوي من الرئيس الأميركي جورج بوش لهذه الجهود.

كما أكد المسؤول الأميركي اتفاق مصر والولايات المتحدة على وجود ما أسماه "فرصة واعدة لم يسبق لها مثيل منذ عدة سنوات لتحقيق تقدم نحو السلام"، وأشاد برد فعل الحكومة الإسرائيلية على الخطوات الفلسطينية.

يشار إلى أن مصر تعمل على إرساء وقف إطلاق نار بين إسرائيل والفلسطينيين ودعت إلى حوار بين الفصائل الفلسطينية في القاهرة من أجل التوصل إلى اتفاق حول هدنة، غير أنه لم يتحدد بعد موعد له.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة