السد لنهائي كأس ولي عهد قطر   
السبت 30/5/1433 هـ - الموافق 21/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:29 (مكة المكرمة)، 20:29 (غرينتش)
السنغالي نيانغ في صراع على الكرة مع حارس لخويا بابا مالك (رويترز)
بلغ نادي السد بطل آسيا المباراة النهائية لمسابقة كأس ولي عهد قطر لكرة القدم بعدما هزم منافسه لخويا بطل الدوري 4-2 السبت في الدور نصف النهائي. ويلتقي السد في المباراة النهائية الفائز من المباراة التي تجمع الأحد بين الريان والجيش.

ويدين السد بالفضل في هذا الفوز لنجمه السنغالي ممادو نيانغ الذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 31 و37 و94، فيما سجل خلفان إبراهيم خلفان الهدف الثالث تحديدا للفريق في الدقيقة 74، في حين سجل هدفي لخويا الذي لعب بعشرة لاعبين لطرد حارس مرماه بابا مالك في الدقيقة 35 كل من تاي هي نام في الدقيقة 51 ومجيد بوقرة في الدقيقة 83.

وهي المرة السابعة التي يبلغ فيها السد المباراة النهائية في تاريخه، وسيلاقي الفائز من مباراة الريان والجيش اللذين يلتقيان الأحد.

وظهر السد في أفضل حالاته في الشوط الأول وكان الأحسن بقيادة نجمه خلفان إبراهيم أفضل لاعب في آسيا عام 2006 الذي نجح في صناعة الهدف الأول من كرة خطفها من لاعبي لخويا وانطلق بسرعته ومررها إلى نيانغ الذي انفرد وافتتح التسجيل (32).

وبعدها بدقائق قليلة نجح خلفان في صناعة الهدف الثاني بنفس الطريقة، لكن نيانغ تعرض هذه المرة للعرقلة من حارس لخويا مالك الذي نال البطاقة الحمراء وانبرى لها نيانغ بنجاح مسجلا الهدف الثاني (37).

ودفع مدرب لخويا الجزائري جمال بلماضي بمهاجمه الخطير العاجي بكاري كوني مع انطلاق الشوط الثاني فنشط هجوم فريقه وتسبب أيضا في ركلة جزاء أحرز منها نام تاي الهدف الأول (51).

وتفوق لخويا رغم النقص العددي، وهو ما دفع بمدرب السد الأوروغوياني خورخي فوساتي إلى إجراء تغيير هجومي بإشراك الدولي العاجي الآخر عبد القادر كيتا، فعاد الفريق إلى نشاطه، واستغل خلفان كرة مرتدة وأطلقها بقوة ارتطمت بالقائم وتجاوزت خط المرمى مسجلا الهدف الثالث (74)، لكن لخويا قلص الفارق عبر قائده بوقرة بضربة رأسية من كرة عرضية.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات مستميتة من لخويا لإدراك التعادل، لكن السد حرمه من ذلك بتسجيله الهدف الرابع من هجمة مرتدة في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع عبر نيانغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة