الصين تستبعد إقامة ديمقراطية تعددية   
الجمعة 1432/8/1 هـ - الموافق 1/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

الرئيس الصيني قال إن بلاده تمر بالمرحلة الأولية من الاشتراكية (الفرنسية)

استبعد الرئيس الصيني وزعيم الحزب الشيوعي هو جينتاو اتخاذ أي خطوات تجاه إقامة ديمقراطية تعددية، ودعا اليوم الجمعة في كلمة بمناسبة الذكرى التسعين لتأسيس الحزب إلى مواصلة التنمية الاقتصادية.

وقال الرئيس أمام عدة آلاف من أعضاء الحزب البارزين في قاعة الشعب الكبرى بالعاصمة بكين إن الصين ستواصل تنمية "الديمقراطية الاشتراكية تحت قيادة الحزب الشيوعي".

وأعلن عن خطة لتوسيع "الديمقراطية الاشتراكية" عبر تعزيز الحكم الرشيد والتنافس المحدود في الانتخابات لشغل مناصب بالحزب.

وذكر أن بلاده "لا تزال تمر بالمرحلة الأولية من الاشتراكية وستبقى كذلك لفترة طويلة"، مؤكدا أن الحزب سيعزز جهود محاربة الفساد باعتبارها "مهمة سياسية رئيسية" وضرورية لبقائه.

كما أعلن الرئيس الصيني أن الحزب الحاكم سينفذ "مهمته الرئيسية المتمثلة في التنمية الاقتصادية" للبناء على إنجازات 30 عاما من الإصلاحات الاقتصادية.
ودافع عن أيديولوجيته الأخيرة في "التنمية العلمية" إضافة إلى الماركسية اللينينية وأيدلوجيات أسلافه بما في ذلك ماو ودينج.

وشدد الرئيس الصيني على أهمية استمرار الانسجام الاجتماعي، الأمر الذي استخدمه الحزب لتأييد هجومه الأخير على المعارضين ونشطاء حقوق الإنسان والأقليات التي تشعر بالضيق.

وتقول جماعات حقوقية إن السلطات الصينية قابلت دعوات لتنظيم احتجاجات سلمية منذ فبراير/ شباط الماضي للمطالبة بتعزيز الإصلاح الديمقراطي بقمع شديد للنشطاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة