برلمان السودان يقر اتفاق سلام الجنوب   
الثلاثاء 1425/12/22 هـ - الموافق 1/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

تصديق البرلمان يمهد لوضع دستور المرحلة الانتقالية (الجزيرة نت -أرشيف)

أقر البرلمان السوداني بالإجماع اليوم اتفاق السلام الذي وقعته الحكومة مع المتمردين الجنوبيين لإنهاء 21 عاما من الحرب الأهلية.

ووقف أعضاء المجلس الوطني وعددهم 300 عضو تعبيرا عن دعمهم للاتفاق الذي وقعته الحكومة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان في نيروبي في التاسع من الشهر الماضي.

ووافق الأعضاء على الاتفاق دون تعديل بعد ثلاثة أيام من المناقشات وردد بعضهم التكبيرات تعبيرا عن فرحتهم بهذه الخطوة. وأعلن رئيس المجلس أحمد إبراهيم الطاهر أن التصديق على اتفاق السلام دشن مرحلة جديدة في تاريخ السودان.

كان برلمان الحركة الشعبية صادق أيضا على الاتفاق مما يمهد الطريق أمام تشكيل لجنة لصياغة دستور الفترة الانتقالية التي تمتد لست سنوات يقرر بعدها الجنوبيون مصيرهم من خلال استفتاء. وتضم لجنة الدستور من 14 عضوا مناصفة بين الخرطوم والحركة الشعبية وتخلو من أي مشاركة للقوى السياسية الأخرى، شمالية كانت أو جنوبية.

وبموجب الاتفاق سيتولى زعيم الحركة الشعبية جون قرنق منصب النائب الأول للرئيس السوداني إضافة إلى رئاسته لحكومة الجنوب خلال الفترة الانتقالية. واتفق الجانبيان أيضا على تشكيل حكومة المرحلة الانتقالية من 30 وزيرا و20وزير دولة.

وقرر الطرفان أن تقسم الحقائب الوزارية بحيث يكون 15 وزيرا ومثلهم من وزراء الدولة من نصيب المؤتمر الوطني الحاكم، و10 وزراء ومثلهم من وزراء الدولة من نصيب الحركة الشعبية.

من المقرر أيضا أن يقر مجلس الأمن الشهر الجاري نشر قوات مراقبة وقف إطلاق النار جنوبي السودان التي ستضم نحو 10 آلاف جندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة