أوباما يهنئ الرئيس الجديد وكييف تحتج على موسكو   
الأربعاء 29/7/1435 هـ - الموافق 28/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:16 (مكة المكرمة)، 22:16 (غرينتش)
هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما في اتصال هاتفي الرئيس الأوكراني الجديد بترو بوروشينكو بفوزه في الانتخابات الرئاسية الأوكرانية، مؤكدا دعمه لأوكرانيا في مواجهة أزمتها. في غضون ذلك استدعت الخارجية الأوكرانية القائم بالأعمال الروسي في كييف وسلمته مذكرة احتجاج على توغل مسلحين إلى داخل أوكرانيا انطلاقا من روسيا.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان صدر الثلاثاء إن أوباما شدد على أهمية التنفيذ السريع للإصلاحات الضرورية لأوكرانيا لجمع البلاد وتطوير اقتصادها وتهيئة مناخ جاذب للاستثمارات وتشكيل حكومة مسؤولة تلبي تطلعات وقلق جميع الأوكرانيين.

وكان فوز بوروشينكو في انتخابات الرئاسة الأوكرانية قد أعلن رسميا الاثنين، وأعلنت روسيا الثلاثاء أن زيارة الرئيس الأوكراني الجديد لموسكو "غير متوقعة".

من جانبها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء أن "ناشطين موالين لروسيا نجحوا في التشويش" على الانتخابات الأوكرانية و"بثوا العنف والفوضى" في شرق البلاد.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جنيفر بساكي "نعتقد ونقول منذ وقت طويل إن هناك صلة بين روسيا وهؤلاء الناشطين". وأضافت أن "يد روسيا تقف وراء ما يقوم به ناشطون مسلحون في شرق أوكرانيا".

احتجاج
من جهتها، استدعت الخارجية الأوكرانية القائم بالأعمال الروسي في كييف أندريه فوروبيف وسلمته مذكرة احتجاج على ما وصفته بتوغل "إرهابيين مسلحين" ليل الاثنين الماضي إلى داخل أوكرانيا انطلاقا من روسيا.

تزامن ذلك مع إعلان الحكومة الأوكرانية سيطرتها على المعركة في مدينة دونيتسك شرقي البلاد وعزمها ملاحقة من سمتهم "بالإرهابيين" حتى القضاء عليهم، وهو ما دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للدعوة إلى وقف فوري لعملية الجيش الأوكراني. 

video

وفي المقابل، دعا الرئيس الروسي إلى وقف العملية العسكرية الأوكرانية ضد الانفصاليين في شرق أوكرانيا فورا.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله لرئيس وزراء إيطاليا -عبر الهاتف- إن الحوار بين كييف وممثلي المناطق سيساعد الجهود على حل الأزمة.

وعلى صعيد آخر، أعلنت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الثلاثاء أنها فقدت الاتصال مع أحد فرق المراقبين منذ مساء الاثنين في دونيتسك.

وأوضحت المنظمة أن المراقبين -وهم دانماركي وإستوني وتركي وسويسري- اعتقلوا عند حاجز تفتيش في دونيتسك قبل أربعين دقيقة من فقدان المنظمة الاتصال بهم. واتهم وزير الخارجية الأوكراني سريعا الانفصاليين بالوقوف وراء اختفائهم، كما دعا المندوب الأوكراني بـالاتحاد الأوروبي إلى تشديد العقوبات على موسكو.

وكان أكثر من ألف مراقب من المنظمة وغيرها من الهيئات الدولية توجهوا إلى أوكرانيا لمراقبة سير الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، وفاز فيها الملياردير بوروشينكو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة