روسيا: الاعتراف بكوسوفو سيدفع للاعتراف بشمال قبرص   
الاثنين 1429/2/5 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

مؤتمر ميونخ شهد اعتراضات روسية على إعلان استقلال كوسوفو من جانب واحد (الفرنسية)

حذرت روسيا من أن اعتراف أوروبا باستقلال إقليم كوسوفو المتوقع من جانب واحد خلال أيام يقتضي الاعتراف بجمهورية شمال قبرص، وأكدت مجددا معارضتها لاستقلال الإقليم ذي الأغلبية الألبانية.

وفي المؤتمر الرابع والأربعين حول الأمن المنعقد في ميونخ، قال سيرغي إيفانوف النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إنه إذا اعترف الغربيون باستقلال كوسوفو فيفترض أن يعترفوا بجمهورية شمال قبرص.

جاء ذلك ردا على سؤال حول دعم موسكو لصربيا التي تعارض انفصال إقليم كوسوفو التابع لها ذي الأكثرية الألبانية الذي تديره الأمم المتحدة منذ 1999.

وقال إيفانوف ردا على سؤال من الحضور "نعم، لم نتفق حول كوسوفو. ولكن لا لأن روسيا تصر بعناد على مساعدة صربيا فحسب. لن نكون مناصرين للصرب أكثر من الصرب أنفسهم". وأضاف أن دافع موسكو هو أنها "لا تريد إنشاء سابقة".

وكان إيفانوف بذلك يرد على انتقاد منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا للدور الروسي الذي قال إنه "غير بناء في جهود تأمين اتفاق دولي بشأن استقلال كوسوفو".

وفي المؤتمر نفسه قال رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي يوم الجمعة الماضي إن حوالي 100 دولة مستعدة للاعتراف باستقلال الإقليم الذي قالت مصادر سياسية إنه قد يعلن في 17 فبراير/شباط الجاري.

وتؤيد معظم الدول الأوروبية والولايات المتحدة استقلال إقليم كوسوفو الذي يقع تحت إدارة الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة