مقتل 4 جنود في انفجار لغم شمال غرب تونس   
الأربعاء 5/9/1435 هـ - الموافق 2/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:34 (مكة المكرمة)، 19:34 (غرينتش)

لقي أربعة جنود في الجيش التونسي مصرعهم اليوم في انفجار لغم داست عليه مركبتهم أثناء عملية تمشيط في أحد جبال المنطقة الحدودية مع الجزائر شمال غرب البلاد، حيث يتحصن مسلحون تقول السلطات إنهم مرتبطون بتنظيمات إرهابية.

وقالت مصادر رسمية إن أربعة عسكريين قتلوا ظهر اليوم في انفجار لغم أرضي داست عليه مركبتهم من نوع هامر في جبل ورغة بولاية الكاف، أثناء عملية تستهدف "تدمير مواقع لعناصر إرهابية" كانت تتحصن بالمنطقة، وأنه "تجري حاليا ملاحقة هذه العناصر".

من جهته قال مدير مكتب الجزيرة في تونس لطفي الحجي إن أربعة جنود واثنين من الحرس الوطني (الدرك) أصيبوا يوم الثلاثاء في انفجار لغم تقليدي الصنع في جبل ورغة بالذات، مشيرا إلى أن العمليات أخذت منحى تصاعديا خلال الأيام الأخيرة بعد اعتقال عنصر وصفته وزارة الداخلية بالخطير وبالعقل المدبر لعمليات ضد قوات الجيش في المنطقة.

وتقول السلطات إن مسلحين منضوين تحت لواء تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يتحصنون منذ نهاية العام 2012 بجبل الشعانبي من ولاية القصرين (وسط غرب)، زرعوا ألغاما تقليدية الصنع في هذا الجبل ثمّ في جبال بولايتي جندوبة والكاف (شمال غرب) أدى انفجارها إلى مقتل وإصابة عناصر من الجيش والأمن.

منطقة عسكرية
وفي 11 أبريل/نيسان الماضي، أصدر الرئيس التونسي منصف المرزوقي قرارا جمهوريا يجعل جبل الشعانبي "منطقة عمليات عسكرية مغلقة" وجبال السمامة والسلوم والمغيلة وخشم الكلب والدولاب وعبد العظيم المتاخمة للشعانبي، "منطقة عسكرية".

وعزت وزارة الدفاع هذا الإجراء إلى تنامي نشاط شبكات الجريمة المنظمة في تجارة الأسلحة والمخدرات وتهريب المواد الخطرة عبر الحدود، واستعمال السلاح ونصب الكمائن والألغام غير التقليدية ضد عناصر الجيش والأمن، إضافة إلى "تضاعف التهديدات من قبل التنظيمات الإرهابية المتمركزة بالمنطقة".

ورغم القصف الجوي المنتظم والعمليات البرية المكثفة في جبل الشعانبي، لم تتمكن قوات الأمن والجيش حتى الآن من بسط سيطرتها على المنطقة ذات التضاريس الوعرة والغابات الكثيفة.

ومنتصف الشهر الماضي أعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ولأول مرة أن هؤلاء المسلحين المؤلفين في أغلبهم من تونسيين وجزائريين، تابعون للتنظيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة